أشاد الرائد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة قائد قوة الحرس الملكي الخاصة بالحرس الملكي، بما وصلت إليه العلاقة المتقدمة والمتطورة بين مملكة البحرين وجمهورية فرنسا في جميع المجالات.

ووصل الرائد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إلى الجمهورية الفرنسية وبالتحديد لمنطقة بيريتس بالعاصمة باريس، لحضور التمرين المشترك بين قوة الحرس الملكي الخاصة بالحرس الملكي البحريني والقوات الخاصة الفرنسية.

وأكد سموه أن هناك علاقة قوية تربط البلدين بفضل الدعم والرعاية التي تحظى بها من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، والرئيس فرانسوا هولاند، وحرصهما على تعميقها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.

وأكد الرائد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن فرنسا تعتبر من الدول الكبرى التي تمتلك خبرات في مختلف القطاعات، والتي يمكن الاستفادة منها عبر تبادل هذه الخبرات والتي تساهم في فتح آفاق أرحب من التعاون المشترك وتعزيز علاقة الصداقة بين البلدين.

والتقى الرائد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بعدد من كبار الضباط العسكريين الفرنسيين، بالإضافة إلى ضباط وأفراد قوة الحرس الملكي الخاصة بالحرس الملكي البحريني.