حذّر الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، الخميس، من نقل سفارة أمريكا من تل أبيب إلى القدس المحتلة، مؤكداً أن ذلك من شأنه تفجير الوضع في الشرق الأوسط.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية (الرسمية)، إن أبو الغيط "حذّر من أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس بقرار أمريكي سينسف الوضع بشكل غير مسبوق في هذا الإقليم".

وتأتي تصريحات أبو الغيط غداة إعراب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، عن أمله في أن يتم نقل سفارة بلاده لدى إسرائيل إلى القدس المحتلة.

وكان ترامب أعلن، خلال حملته الانتخابية، عزمه نقل السفارة، وهو الأمر الذي أظهر تخوفات لدى عدد من دول المنطقة، وحدا بالسلطة الفلسطينية إلى التهديد بسحب اعترافها بإسرائيل.

وتشهد العلاقات الأمريكية الإسرائيلية دفئاً كبيراً، بعد سنوات من التوتر الذي سادها خلال فترة الرئيس السابق، باراك أوباما.