أكد النائب جلال كاظم أن الشراكة المجتمعية باتت ضرورة لحفظ اﻷوطان وصيانتها وتعزيز المواطنة السليمة واللحمة الوطنية ضمن إطار وطني جامع وعلاقة إيجابية بناءة بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.

وأشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الداخلية في هذا السياق وحرصها على تخصيص يوم للشراكة المجتمعية والذي يصادف في الثامن عشر من مارس في كل عام؛ حيث يهدف هذا اليوم إلى خلق بيئة آمنة عبر تكاتف جهود رجال الأمن والمواطنين والمقيمين والأسرة والمدرسة والمسجد والمراكز الاجتماعية ومؤسسات المجتمع الأهلية.

جاء ذلك على هامش مشاركته بفعالية يوم الشراكة الوطنية التي نظمتها المحافظة الشمالية برعاية محافظ الشمالية علي العصفور في مدرسة مدينة حمد الثانوية للبنات صباح اليوم الخميس بحضور جمع غفير من أطياف المجتمع وبمشاركة عدد الجهات الحكومية وعدد من أعضاء السلطة التشريعية ورئيس وأعضاء المجلس البلدي الشمالي.

وأكد المحفوظ على الدعم الذي يوليه مجلس النواب لتعزيز مفهوم المواطنة الصالحة والشعور بالمسؤولية الاجتماعية والوطنية؛ وتوفير مختلف التشريعات التي تصب في إطار الجهود الاجتماعية الرامية لترسيخ ثقافة العطاء والبذل والتعاون؛ مشيداً بالتوجيهات المستمرة من رئيس مجلس النواب أحمد الملا لجميع النواب بضرورة دعم كل ما يخدم المجتمع ويؤصل للحمة الوطنية والحضور الدائم في مختلف الفعاليات والانشطة والبرامج الاجتماعية.

ودعا المحفوظ السلطة التنفيذية إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود من أجل تقوية دور المجتمع المدني من خلال توفير المزيد من التسهيلات والحوافز التي تشجع المواطنين على الانخراط في هذا العمل التطوعي؛ مشدداً على أن وضع أية عراقيل في هذا السياق لا يخدم التوجهات الحكومية الرامية لتعزيز الشراكة الاجتماعية.