سلسبيل وليد

كشف وكيل شؤون الأشغال بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني أحمد الخياط عن استعانة الوزارة بنحو 30 صهريجاً في يومين منذ بدء سقوط الأمطار، بمعدل 15 لكل يوم.

وأكد لـ"الوطن" أن الوضع مستقر وتحت السيطرة والأشغال تعمل على مدار الساعه لشفط مياه الأمطار، مشيراً إلى أن الوزارة لن تحتاج أكثر من عدد هذه الصهاريج إذا استمر هطول الأمطار على هذه الوتيرة.

وأضاف الخياط أن كميات هطول الأمطار ليست كبيرة مقارنة بالسابق، كما أنها تتساقط بشكل متقطع وليس مستمراً مما يسهل العمل على الوزارة.

من جانب آخر لفت إلى أن الغبار الذي شهدته البحرين لم يؤثر على شبكات تصريف مياه الأمطار الموجودة في بعض المناطق، فكميات الغبار لم تكن كبيرة وكذلك لم يحمل الأوساخ إلى داخل الشبكات خصوصاً وأن الوزارة سبق ونظفتها استعداداً لموسم الشتاء.

وكان قد ذكر مسؤول في إدارة الأرصاد الجوية بوزارة المواصلات والاتصالات أن مملكة البحرين وبعض دول الخليج العربية تتأثر بطقس غائم وماطر تتخلله بعض الخلايا الرعدية مصحوبة برياح قوية السرعة أحياناً مثيرة للأتربة والغبار حتى مساء اليوم ثم يتحول الطقس إلى معتدل مع رياح شمالية من معتدلة إلى نشطة السرعة.

وأكد المصدر أن نماذج الطقس العددية للمدى المتوسط تشير إلى أن منطقة الخليج العربي ومن ضمنها مملكة البحرين ستتأثر بحالة عدم استقرار مرة أخرى، كما ستكون الأيام القادمة فرصة مهيأة لتساقط أمطار قد تكون رعدية ومصحوبة بهبات شديدة السرعة أحياناً مثيرة للأتربة والغبار.