تصدرت دولة الإمارات الاثنين، البلدان العربية، في مؤشر السعادة العالمي الصادر عن هيئة الأمم المتحدة، بفضل تبوئها المركز الحادي والعشرين دوليا بين 155 بلدا، فيما جاءت البحرين الخامسة عربياً والـ41 عالمياً.

وجاءت قطر في المرتبة الثانية عربيا، بعدما حلت في المركز الخامس والثلاثين عالميا، فيما صنفت السعودية الثالثة على المستوى العربي و37 عالميا، بحسب المؤشر.

وجاءت الكويت في المرتبة الرابعة عربياً والـ39 عالمياً، الجزائر السادسة عربياً والـ53 عالميا، ليبيا السابعة عربياً والـ 68 عالمياً، الأردن الثامنة عربياً والـ74" عالمياً،واللمغرب التاسع عربياً والـ84 عالمياً.

واعتمد المؤشر في قياس سعادة الشعوب، على جرد ما تنعم به من رعاية صحية وازدهار، فضلا عن المساواة والثقة في الحكومات، وفق ما نقلت صحيفة "غارديان" البريطانية.

وكان نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أعلن، الأحد، إطلاق مجلس السعادة العالمي بالتزامن مع احتفاء العالم باليوم الدولي للسعادة يوم 20 مارس، ليكون الأول من نوعه، حسب ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

أما دوليا، فتصدرت النرويج شعوب العالم في مؤشر السعادة لسنة 2017، تليها عدة دول اسكندنافية وأوروبية، حافظت على مراكزها المتقدمة، بفضل تقدم أنظمتها الاقتصادية والاجتماعية.في المقابل، حصلت بلدان إفريقية على أسوأ تصنيف في التقرير، إذ أن 9 من بين أتعس عشر دول في العالم إفريقية، إلى جانب سوريا التي تأثرت بالحرب المتواصلة منذ 6 أعوام.