أشاد المجلس الأعلى للمرأة بما جاء في تصريح مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، في اجتماعه المنعقد الإثنين، حيث أشار سموه إلى أن إطلاق جائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة العالمية لتمكين المرأة تعكس النجاح الذي حققته مملكة البحرين في سبيل تمكين المرأة استراتيجياً وبرامجياً والتقدير العالمي للنموذج البحريني في هذا المجال.

وأعربت الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة هالة الأنصاري، عن اعتزاز المجلس بهذه الإشادة الكريمة من قبل صاحب السمو الملكي رئيس مجلس الوزراء، موضحة أن الانجاز الكبير الذي تحقق بإطلاق جائزة الأميرة سبيكة بنت إبراهيم العالمية لتمكين المرأة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، وتبني هذه المنظمة الأممية للجائزة، إنما هو ثمرة جهود وطنية متكاملة قادت إلى تعميم النموذج البحريني في تمكين المرأة، والانتقال به إلى العالمية وإتاحته أمام كل الدول الراغبة بالاستفادة من التجربة البحرينية الناجحة في تمكين المرأة.

وأشادت الأنصاري باهتمام الحكومة بالمرأة البحرينية كمكون أساسي من مكونات البناء والتطوير الوطني تتاح لها شتى الفرص كمساهم في العمل النوعي التنفيذي مشيرة في هذا السياق إلى علاقات الشراكة الاستراتيجية القوية بين الحكومة والمجلس.

كما أشادت أمين عام المجلس الأعلى للمرأة بما تشهده أعماله برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيس المجلس الأعلى للمرأة، من اهتمام ومساندة كبيرة من كافة مؤسسات الدولة، التي تأتي كمؤشر على صلابة النموذج البحريني الذي يرسخ يوماً بعد يوم مكانة المرأة، ويجعل من مساهمتها في التنمية الوطنية متطلب أصيل لضمان استمرار المسيرة التنموية في البحرين ولتحقيق أوجه العدالة والتنافسية وتكافؤ الفرص التي تقود دفتها الرؤية الاقتصادية 2030.