قررت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الإثنين، مقاطعة جلسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وسط ما وصفته بالقلق المتزايد من موقف الأمم المتحدة من إسرائيل.

ونقلت قناة فوكس نيوز الإخبارية أن المجلس سيناقش عددا من القرارات الموجهة ضد إسرائيل اليوم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر إن الموضوع على أجندة الأعمال هو "حقوق الإنسان في فلسطين والمناطق العربية المحتلة" والذي تراه إدارته "يذكرنا بأن المجلس معاد لإسرائيل.

وأضاف:"كتعبير عن إيماننا بأن هذا العداء يجب أن تتم معالجته لكي يركز المجلس في هدفه الرئيسي فإن الولايات المتحدة قررت أنها لن تحضر هذه الجلسة الخاصة بالبند السابع على أجندة النقاش" والخاصة بفلسطين.

وأشار تونر إلى أن الولايات المتحدة ستصوت دائما ضد كل قرار تحت هذا البند وستشجع الدول الأخرى على فعل الشيء نفسه.