اعتبر وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، أن كل مشاكل المنطقة تقف وراءها إيران، مشيرا إلى ضرورة التصدي لنفوذها من أجل حل الصراع اليمني من خلال المفاوضات.

وقال ماتيس للصحفيين في الرياض بعد اجتماع مع العاهل السعودي الملك سلمان وكبار المسؤولين السعوديين: "في كل مكان تنظر إن كانت هناك مشكلة في المنطقة فتجد إيران".

وقال الوزير إن إيران تلعب دورا يزعزع الاستقرار في المنطقة، لكن :يتعين التصدي لنفوذها من أجل التوصل إلى حل للصراع اليمني من خلال مفاوضات برعاية الأمم المتحدة".

وأضاف: "علينا التغلب على مساعي إيران لزعزعة استقرار بلد آخر وتشكيل ميليشيا أخرى في صورة حزب الله اللبناني، لكن النتيجة النهائية هي أننا على الطريق الصحيح لذلك". وإيران هي الداعم الأكبر للميليشيات الحوثية في اليمن، والممول الأكبر لهم بالسلاح والعتاد.

وقتل ما لا يقل عن 10 آلاف شخص وشرد نحو 3 ملايين آخرين، جراء الصراع الذي دخل عامه الثالث في اليمن، ويعاني ملايين اليمنيين كل يوم للحصول على الطعام.