أعلنت الجمعية العامة العادية لهيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج في اجتماعه الخميس بدبي، ترؤس البحرين للدورة القادمة لمجلس إدارة الهيئة لمدة 3 أعوام، برئاسة الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء المهندس الشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة، ومدير إدارة المشاريع بوزارة المالية طه فقيهي نائباً للرئيس، حسب الترتيب الهجائي لترتيب الدول في رئاسة مجلس إدارة الهيئة.

وفي بيان صحفي قالت الهيئة إن الانتقال إلى البحرين يأتي طبقاً للنظام الأساسي للهيئة الذي ينص على أن مجلس إدارة الهيئة يتكون من 12 عضواً، بحيث تعين كل دولة عضوين من مواطنيها ذوي الكفاءة، ويكون لمجلس الإدارة رئيس ونائب للرئيس، ويتناوب شغل هذين المنصبين ممثلو الدول الأعضاء حسب الترتيب الهجائي الأبجدية لأسماء دولهم، على أن يكون الرئيس ونائبه من دولة واحدة، وتكون مدة مجلس الإدارة ثلاث سنوات من تاريخ التعيين.

وأشارت إلى أن الجمعية صادقت خلال اجتماعها برئاسة رئيس المجلس د.مطر النيادي وكيل وزارة الطاقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور ممثلي الجمعية عن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والرئيس التنفيذي للهيئة المهندس أحمد الإبراهيم، على تقرير مراجع الحسابات والقوائم المالية المدققة للهيئة كما في 31/12/2016، وتعيين مكتب لمراجعة الحساب الختامي للهيئة للعام 2017.

وأوضح النيادي أنه تمت المصادقة على تعيين أعضاء مجلس الإدارة للدورة السادسة، بناءً على ترشيحات الجهات المساهمة بتمثيل كافة دول مجلس التعاون حيث يمثل دولة الإمارات العربية المتحدة كلاً من د.مطر النيادي وكيل وزارة الطاقة، والمهندس محمد الفلاسي مدير عام شركة أبوظبي للماء والكهرباء، والمملكة العربية السعودية كلاً من د.صالح بن العواجي وكيل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشئون الكهرباء، والمهندس زياد الشيحة، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، وسلطنة عُمان كلاً من الفاضل محمد المحروقي رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه، والمهندس عمر الوهيبي الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء القابضة.

وأضاف: كما يمثل دولة قطر في المجلس المهندس عيسى الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء، والمهندس عبد الله الذياب مدير شؤون شبكات الكهرباء، فيما يمثل دولة الكويت المهندس محمد بوشهري وكيل وزارة الكهرباء والماء، والمهندس جاسم النوري الوكيل المساعد لشبكات النقل الكهربائية.

ونيابة عن مجلس الإدارة كرّم النيادي المهندس أحمد الجهضمي ممثل سلطنة عُمان السابق لانتهاء عضويته بالمجلس، وتقديم درع له وهدية مناسبة.

وذكر الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي الخليجي المهندس أحمد الإبراهيم أن الهيئة تهدف إلى توسعة الرابط الكهربائي الخليجي، لزيادة الموثوقية أثناء حالات الانقطاع، وزيادة فرص تبادل وتجارة الطاقة الكهربائية بين الدول الأعضاء، وإمكانية التوسع خارج منظومة دول مجلس التعاون بالربط مع شبكات الدول المجاورة.

وأضاف أن شبكة الربط الكهربائي الخليجي تعتبر فرصة لإنشاء مشاريع محطات كهرباء خليجية مشتركة يتم ربطها بشبكة الربط الكهربائي الخليجي وتقدم خدماتها لأكثر من دولة خليجية عن طريق الربط الكهربائي، مع التركيز على فرص إنشاء محطات الطاقة المتجددة التي تعد من التوجهات الاستراتيجية لدول المجلس في تنويع مصادر الطاقة الكهربائية، كما أنها فرصة للشراكة في الاستثمار بين القطاع العام والقطاع الخاص ما يعزز أمن الطاقة في الخليج.