يقود الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية فريق البحرين للترايثلون في سباق الرجل الحديدي "تحدي الكناري" أول المشاركات الأوروبية، والذي ينطلق صباح يوم غد السبت في جزر الكناري الاسبانية بمشاركة كبيرة من مختلف دول العالم.

وحددت اللجنة المنظمة للسباق المسار الذي سيسلكه المتسابقون في الرجل الحديدي، والذي يعد من بين السباقات الأقوى في القارة الأوروبية، إذ يبدأ السباق الذي يتكون من ثلاث مراحل باجتياز مسافة 1.9 كيلومتر سباحة يليه سباق الدراجات الهوائية لمسافة 90 كيلومتراً ويختتم به السباق 21.1 كيلومتر.

وسيتكون فريق البحرين للترايثلون إلى جانب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة كل من: مايكل كالاهورا، ونواف الظاعن، وسالم الدوسري، ومحمد القيس، وأحمد الحاج، وعلي جناحي، وحمد المريسي، وجمال الدوسري إضافة لايريك.

واستعداداً لهذا السباق قام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وأفراد الفريق البحريني المشارك في البطولة بإنهاء كافة الإجراءات الإدارية والتسجيل للمشاركة في البطولة، كما قام الفريق بتسليم كافة المعدات إلى اللجنة المنظمة، وذلك طبقاً للوائح الخاصة بهذه البطولة، حيث تم إعداد منطقة تسليم المعدات بالصورة المتميزة.

وأجرى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وكافة أفراد الفريق التدريبات الأخيرة، وذلك للتعرف على الجاهزية الأخيرة للفريق قبل انطلاقة السباق، كما تم الاطلاع على مواقع السباق الذي يعد من أصعب السباقات في أوروبا، نظراً لصعوبة المسار والمرتفعات التي يمر بها المتسابقين.

وفي نهاية الحصة التدريبية الأخيرة التقى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة مع أعضاء الفريق وحثهم على إنهاء السباق بصورة متميزة والعمل بكل جد وإخلاص في سبيل تحقيق إنجاز جديد باسم المملكة، مشيراً إلى أن الفريق من خلال الخبرة الواسعة التي اكتسبها قادر على تعزيز الإنجازات ورفع علم المملكة عالياً في مختلف المحافل.

وشارك سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وأعضاء الفريق في الحفل العام للبطولة الذي حضره جميع المشاركين في الرجل الحديدي، حيث تم التعرف على قوانين البطولة ومراحلها كما تم اطلاع المشاركين على خط سير المراحل الثلاث للسباق، بالإضافة إلى التأكيد على أهمية تحقيق مبادئ السباق في التعارف والالتقاء بين جميع المشاركين والمنافسة الشريفة على اللقب.

وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن ارتياحه للاستعدادات الكبيرة للفريق التي سبقت انطلاقة السباق، وذلك من خلال الاطلاع على كافة التحضيرات التي تؤكد جاهزية الفريق البحريني للمشاركة في البطولة الهامة، وأشار سموه إلى أن الفريق البحريني واصل استعداداته بصورة شاملة من البحرين لغاية المشاركة في هذا السباق والذي يهدف من خلاله كافة أفراد الفريق إلى الانتهاء من المشاركة بكل نجاح وتحقيق إنجاز جديد.

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن كافة الأمور مهيأة بصورة جيدة للفريق لإكمال كافة المراحل التي يتضمنها السباق، والنظر إلى تحقيق إنجاز جديد للفريق في سباقات الرجل الحديدي، مشيراً سموه إلى أن الفريق عازم على تحقيق إنجاز كبير ومتميز في البطولة لتأكيد النجاحات التي حققها الفريق في البطولات السابقة وتعزيزها، مبدياً ثقته في أعضاء الفريق بتحقيق إنجاز آخر جديد.

وأشار سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى أن السباق سيكون مغايراً تماماً نظراً للتضاريس التي سيمر بها بعد أن تبين أن المسار يمر بمرتفعات ومنحدرات ستكون صعبة وبالغة الخطورة، لذا حرص الفريق على التدرب في المسار للتعرف عليه كما إن الحال ينطبق أيضاً على تدريبات الجري، فهي الأخرى تمر بنفس التضاريس الخطرة التي تتطلب جهداً بدنياً وفكرياً عالياً لتخطيها بطريقة سليمة.

وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن ثقته الكبيرة في أعضاء الفريق لتخطي كافة التحديات عطفاً على الخبرة الواسعة التي اكتسبوها جراء المشاركة في البطولات السابقة.

وأكد أفراد فريق البحرين للترايثلون استعدادهم للمشاركة في السباق وتطلعهم إلى تحقيق إنجاز جديد للبحرين في البطولة، مشيرين إلى أن قيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للفريق ساهمت في وصوله إلى الجاهزية التامة:

نواف الظاعن أكد الاستعداد التام للمشاركة في البطولة والعمل مع الفريق لتحقيق إنجاز، مؤكداً أن الأجواء إيجابية لتحقيق الإنجاز وتأكيد مكانة فريق البحرين للترايثلون التي اكتسبها جراء المشاركة في مختلف البطولات.

سالم الدوسري أكد حسن الاستعداد والتدريبات المكثفة لأفراد الفريق استعداداً لتسجيل أفضل الأرقام، وأكد أن أفراد الفريق البحريني استعدوا بصورة جيدة للبطولة وهدفهم تأكيد النجاحات.

ميكيل كالاهورا أشار إلى أن البطولة مهمة جداً للفريق البحريني خاصة بعد السمعة الطيبة التي نالها من خلال المشاركة في البطولات السابقة، وأضاف بأن التفاؤل يسود أفراد الفريق لإنهاء المسابقات الثلاثة بفضل الاستعداد الجيد والتام للمشاركة.

محمد القيس أشار إلى أن البرنامج التدريبي للفريق للمشاركة في البطولة كان قوياً جداً وسيهمد الطريق من أجل الحضور المتميز في السباق وتحقيق النتائج الايجابية، مشيراً إلى أن الفريق يدرك صعوبة السباق.

أحمد الحاج قال إنه يتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية في السباق وتكون هذه النتيجة متميزة تتناسب مع أول مشاركات الفريق في البطولات الأوروبية، متمنياً أن يوفق الفريق في تحقيق النتائج المرجوة من السباق.

علي جناحي أكد الاستعداد لهذه البطولة وذلك من خلال النتائج الإيجابية والجيدة التي تحققت سابقاً ومن خلال هذه البطولة سوف يحرص الفريق على تأكيد موقعه كمنافس في البطولة.

حمد المريسي أشار إلى أن الاستعدادات كانت متميزة بقيادة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للمشاركة في البطولة مشيراً إلى أن الفريق عاقد العزم على إنهاء السباق وتحقيق الإنجاز، وأضاف إلى الاستعداد الجيد لكافة أفراد الفريق والتدريبات المكثفة ستمهد الطريق إلى تحقيق الإنجاز.

جمال الدوسري أشار إلى أن الظروف جيدة من أجل دخول المنافسة والمشاركة بنجاح بالتعاون مع كافة أفراد الفريق وبين بأن هذه البطولة مهمة جداً للفريق البحريني البطولة خاصة بعد السمعة الطيبة.