قال وزير التجارة والاستثمار بالسعودية الدكتور ماجد القصبي، إن 15 شركة أمريكية ستوقع الشهر المقبل "مايو 2017" اتفاقيات لبدء أعمالها في المملكة العربية السعودية.

وأشار القصبي – حسبما أوردت صحيفة "الاقتصادية"- إلى وجود فرص استثمارية واسعة في قطاعات استراتيجية في السعودية مثل التعدين والبتروكيماويات والتصنيع والمعدات الكهربائية والطاقة وتجارة التجزئة وغيرها من القطاعات.

وأضاف أن خطط الخصخصة في السعودية ستشمل شركات حكومية لديها نمو واضح وفرص للربح لتكون أكثر ربحية وكفاءة مثل سوق الأسهم السعودية والمطارات والمرافق والقطاع المالي والشركات الصناعية والنقل، بما يؤدي إلى تحسين الممارسات التجارية.

وأكد في كلمة له أمام "القمة السعودية – الأمريكية الثانية للرؤساء التنفيذيين" والمنعقدة بواشنطن، أن المجال مفتوح أمام الشركات الأمريكية للاستفادة من خصخصة الشركات السعودية.