قضى خطاط مصري، عكف على تعليم نفسه بنفسه بعد أن ترك المدرسة في الصغر، ثلاث سنوات في كتابة ما يأمل أن يكون أكبر مصحف في العالم.

نسخ سعد محمد، الذي تغطّي جدران وأسقف بيته في بلقينا بمحافظة الغربية بدلتا مصر الزخارف الإسلامية المرسومة باليد، القرآن على لفّة ورق طولها 700 متر.

وعرض محمد المخطوطة التي تكسوها زخارف دقيقة ملوّنة في صندوق خشبي طويل، ويقلّب الصفحات من خلال أسطوانتين في أعلى وأسفل الصندوق.

صور


ونقلت رويترز عن محمد قوله: إن "طول هذا المصحف 700 متر، وبالطبع هذه كمية كبيرة من الورق (..) أنفقت على المشروع من مالي الخاص خلال السنوات الثلاث الماضية، وليس عندي ممتلكات أو أي شيء".

ويتمنّى محمد أن تدخل المخطوطة موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وتقول غينيس إنه بينما يوجد بالفعل رقم قياسي لأكبر مصحف مطبوع في العالم، ليس هناك من يحمل لقب صاحب أكبر نسخة مكتوبة باليد من المصحف.

وعبّر محمد عن أمله في أن تساعده الحكومة أو جهة مهتمة في تكاليف التسجيل في موسوعة غينيس.



صور