زهراء حبيب

ثبتت محكمة الاستئناف العليا حكم السجن المؤبد بحق بحريني قتل آخر بطعنه بالسكين انتقاماً لابن عمه في جلسة مخدرات مع المجني عليه في المحرق.

وكانت محكمة أول درجة قضت بمعاقبة المتهم بالسجن المؤبد وأحالته الدعوى المدنية للمحكمة المختصة، ومصادرة المضبوطات.

وكانت النيابة العامة أحالت المتهم إلى القضاء بعد أن وجهت له تهمة أنه في 9 مارس 2016 قتل المجني عليه عمداً بأن وجه المتهم إليه عدة ضربات بآله حادة (سكين) قاصداً من ذلك إزهاق روحه، مما نتج عنه إصابات أودت بحياته، كما أسندت له تهمة الاعتداء على سلامة جسم المجني عليه الثاني محدثاً به الإصابات الموصوفة بالتقرير الطبي.

وتشير التفاصيل إلى أن المجني عليه خرج لتناول العشاء مع صديقه "المجني عليه الثاني" وشخص آخر، وتوجهوا لأحد المطاعم ثم التسكع بالطرقات على مقربة من المنزل بالمحرق، عندها التقوا بمجموعة أخرى من الشباب بينهم المتهم.

وشاهد المجني عليه الثاني المتهم يختلي بعيداً عن المجموعة بالمقتول وفجأة حدثت مشادة بينهما، وقام المقتول بضرب المتهم بقلم، فاستل الأخير سكيناً كانت بحوزته وقام بطعنه الضحية عدة طعنات في بطنه وأماكن أخرى حتى سقط على الأرض ولم يكتفِ المتهم بذلك بل واصل توجيه الطعنات حتى بعد سقوطه والبصق عليه ثم فر هارباً.

وحاول المجني عليه الثاني نزع السكين من يد المتهم لكنه جرح يده، وشاهد المقتول ينزف فقام بنقله للمستشفى حيث فارق الحياة.

وأكد المجني عليه الثاني"شاهد إثبات" بأن المتهم سبق وأن أبدى رغبته في الانتقام من المقتول إثر واقعة وفاة ابن عمه متسمماً بعد جلسة مخدرات ضمت المقتول وآخرين.

وقدم ذوو المقتول المدعي بالحق المدني لائحة دعوى يطالبون فيها إلزام المتهم بتأدية 5500 دينار تعويضاً مدنياً مؤقتاً، وعليه أحالت الدعوى للمحكمة المختصة.