كراكاس - (أ ف ب): قُتلت امرأة وأصيب ثلاثة أشخاص بجروح في إطلاق نار الأحد أمام مركز تصويت في كراكاس، خلال الاستفتاء الشعبي الرمزي الذي تُجريه المعارضة الفنزويلية في شأن مشروع الرئيس نيكولاس مادورو إنشاء جمعية تأسيسية، وفق ما أعلنت النيابة العامة.

وأضافت النيابة أنّ رجالاً على درّاجة نارية فتحوا النار في حيّ بغرب العاصمة الفنزويلية.

وكانت مكاتب الاقتراع فتحت أبوابها الأحد حسبما أفاد الائتلاف المعارض.

وقبل بدء التصويت، شكّل العشرات صفوفاً أمام مكاتب عدّة في كراكاس، وفق مراسلي وكالة فرانس برس.

ويهدف الاستفتاء الذي يُقدّم على أنه "عصيان مدني" ويجري بلا موافقة السلطات، إلى التعبير عن رفض الفنزويليين لمشروع الجمعية التأسيسية، حسبما تقول المعارضة الممثلة في تحالف "طاولة الوحدة الديمقراطية".

وأفاد معهد استطلاعات الرأي "داتانالايزس" بأنّ نحو 70 % من الفنزويليين يعارضون الجمعية التأسيسية و80 % يدينون إدارة مادورو لبلد مشلول جزئياً ويشهد منذ أكثر من 3 أشهر تظاهرات قتل فيها 95 شخصاً منذ الأول من أبريل الماضي.