أعلن وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، في تصريحات لوكالة رويترز من المقرر أن يدلي بها اليوم في لندن، إن الحل المراد مع الدوحة يجب أن يكون محلياً بمراقبة دولية، معلناً أن الضغوط التي تمارس على الدوحة بدأت "تجني ثمارها"، ومشيراً إلى ضرورة التأكد من أن قطر لم تعد راعية بشكل رسمي أو غير رسمي للأفكار الإرهابية.

وفي السياق، اختتم وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، جولته الخليجية من العاصمة الإماراتية أبوظبي وقد التقى ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، لبحث تطورات الأزمة القطرية.

وكان أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، قد استقبل أيضاً الوزير الفرنسي بحضور وزير الخارجية الكويتي.

وشدّد لودريان في ختام جولته في المنطقة على أن مكافحة الإرهاب هي الأولوية الأولى عبر محاربة كل أشكال دعمه.

يشار إلى أن لودريان استهل جولته الخليجية بزيارة قطر و السعودية، السبت، ثم توجه لاحقاً إلى الكويت قبل أن ينهيها في الإمارات.