أكد عضو المجلس البلدي للمنطقة الشمالية وممثل الدائرة السادسة عبدالله عاشور، أن "المنزل الواقع بمجمع 736 في إسكان عالي والذي تعرض لحريق في 13 يوليو، كان منزلاً مدرجاً ضمن مشروع البيوت الآيلة للسقوط وهو غير صالح للسكن وتعيش فيه أرملة مع ولدها".

وقام عاشور بتفقد المنزل، بحضور رئيس المجلس محمد بوحمود ومختصين من إدارة التنمية الحضرية بشؤون البلديات وموظفي قسم تنمية المدن والقرى بالمجلس.

وقال عاشور، إنه قام بمتابعة حالة العائلة الصحية في المستشفى للاطمئنان على سلامتهم وصحتهم، كما قام بزيارة مع الجهات المعنية للبيت المتضرر بحضور أحد أفراد الأسرة لمعاينة كافة الأضرار التي طالت الكراج وأجزاء من الدور الأرضي، مثنياً على دور الدفاع المدني في إيقاف الحريق والتيقن من سلامة ساكني المنزل.

وقدم عاشور شكره إلى وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني عصام خلف على تجاوبه مع الحالة الطارئة والاستجابة الإنسانية السريعة، كما أثنى على الدور الإنساني الكبير الذي تقدمه دار الكرامة للرعاية الاجتماعية متمثلة في الرئيس التنفيذي لها سعد سلطان.

ودعا عاشور المواطنين والمقيمين إلى ضرورة الاهتمام باشتراطات الأمن والسلامة في المنازل والاطلاع عليها عبر مختلف وسائل الإعلام والرسائل الإرشادية والتقيد والعناية بها لأجل سلامتهم وسلامة الآخرين.