دبي – (العربية نت): هدد رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، باستهداف القواعد والقوات الأمريكية المتواجدة في المنطقة إذا ما صنفت الولايات المتحدة الحرس الثوري على قائمة الإرهاب. وأكد باقري في كلمة له خلال مهرجان للقوات البرية التابعة للحرس الثوري في مدينة مشهد، صباح الاثنين، أن "قيام الأمريكيين بالمساواة بين حرس الثورة والمجموعات الإرهابية مع فرض عقوبات مشابهة، يعتبر مجازفة كبيرة لأمريكا وقواعدها العسكرية وقواتها في المنطقة"، وفق ما قال.

وأفادت وكالة "تسنيم" الإيرانية نقلاً عن العلاقات الإعلامية لرئاسة أركان القوات المسلحة بأن الجنرال باقري أشار في كلمته إلى أن "القدرات الصاروخية الإيرانية هي قدرات دفاعية وغير قابلة للتفاوض تحت أي شرط من الشروط"، حسب تعبيره.

وهاجم رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية التصريحات الأمريكية حول فكرة "تغيير النظام" في طهران، وقلل من أهمية العقوبات الجديدة على الحرس الثوري.

كما حذر باقري المشرعين في الكونغرس الأمريكي من عواقب فرص عقوبات جديدة على البرنامج الصاروخي الإيراني، المثير للجدل.

يذكر أن الحكومة الإيرانية أعلنت أواخر يونيو الماضي، عن تخصيص موازنة ضخمة لزيادة الإنفاق على برنامجها الصاروخي المثير للجدل ولفيلق القدس، جناح العمليات الخارجية للحرس الثوري والمصنف على قائمة الإرهاب الدولية منذ عام 2007، وقدرت بنحو 620 مليون دولار تقريباً.

وأعلن مجلس الشورى الإيراني "البرلمان" أن الميزانية جاءت لمواجهة العقوبات الأمريكية، وإجراءات الكونغرس التي تتجه نحو تصنيف الحرس الثوري على قائمة المنظمات الإرهابية.