إبراهيم الرقيمي:

وافقت لجنة المرافق العامة والبيئة بمجلس النواب على الاقتراح برغبة بتخصيص منطقة ساحلية للصيادين في المحرق وتجهيزها بكبائن ذات مظهر حضاري حسب الأنظمة والقوانين، على أن تقدم للصيادين بسعر رمزي.

وأرجعت اللجنة موافقتها التي استغرقت عاماً في دراسة المقترح على تخصيص منطقة للصيادين لما تقتضيه المصلحة العامة، باعتبار مهنة الصيد كشكل من أشكال التراث البحرين الأصيل من خلال تقنينها وتنظيمها بشكل يخدم الصيادين، بالإضافة إلى اعتماد الصيادين على مهنة الصيد كمصدر رزق بشكل كلي أو جزئي، وتعويض الصيادين من المواطنين جراء خسارة كبائنهم التي تم إزالتها.

ولم تتسلم اللجنة رد وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني والمجلس البلدي لمحافظة المحرق حول الاقتراح رغم تذكيرها الجهتين بضرورة الرد.