أبوظبي – (سكاي نيوز عربية): قتل أكثر من 15 مسلحا من ميليشيات المتمردين الحوثيين، وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، المدعومين من إيران، الاثنين، في اشتباكات وغارات وهجمات بمناطق مختلفة من اليمن.

وأفادت مصادر عسكرية "بمقتل أكثر من 15 مسلحا من ميليشيا الحوثي وصالح وإصابة آخرين، في معارك مع القوات الشرعية، وفي غارات لتحالف دعم الشرعية في اليمن "إعادة الأمل" بقيادة المملكة العربية السعودية، قرب معسكر خالد بمديرية موزع غرب تعز، جنوب غرب البلاد.

كما قتل خلال الاشتباكات 7 من أفراد القوات الشرعية اليمنية بينهم ضابطان، وأصيب آخرون.

وشنت القوات الشرعية هجوما على مواقع المتمردين قرب معسكر خالد، حيث تمكنت، تحت غطاء جوي من طائرات التحالف، من السيطرة على مثلث حيس شمالي المعسكر الذي يربط بين تعز والحديدة.

وتقدمت القوات الشرعية على جسر الهاملي واستطاعت فرض حصار على المعسكر، وقطع الطرق المودية إليه، إضافة إلى عزل المليشيات عن بعضها.

وفي حادث آخر، قتل 5 جنود في القوات الشرعية، في انفجار سيارة مفخخة نفذه تنظيم القاعدة، استهدف معسكرا للقوات الشرعية في محافظة شبوة، جنوب البلاد.

واستهدف الهجوم نقطة تفتيش شمال شرق المحافظة التي تعد معقلا لما يسمى بتنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب"، أخطر فروع تنظيم القاعدة.