ميونيخ - مجدى حسونة

بعد إسبوعين من بدء التحضيرات للموسم الجديد، فاز بايرن ميونيخ بكأس تيليكوم لكرة القدم .

وأمام 42000 مشجع في بوروسيا بارك أنهى بطل ألمانيا المباراة النهائية 2-0 وفاز بالبطولة التحضيرية للمرة الرابعة بعد 2013، 2014 ويناير 2017 ، وشهدت هذه البطولة الظهور الأول للكولمبي خاميس رودريغيز بقميص الفريق البافاري قادماً من ريال مدريد الإسباني. وتقام بطولة كأس تيليكوم في يوم واحد بين أربعة فرق حيث يكون زمن المباراة 45 دقيقة فقط.

وتأهل البايرن للمباراة النهائية بعدما تغلب في المباراة الأولى على هوفنهايم بهدف دون رد سجله المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي، وهو اللقاء الذي شهد جلوس خاميس على مقاعد البدلاء.

في المقابل، فاز بريمن على بوروسيا مونشنجلادباخ بركلات الترجيح ليتأهل لملاقاة العملاق البافاري في النهائي.

وفي المباراة النهائية سجل الأهداف توماس مولر (الدقيقة 13) وخوان بيرنات (34) ليضمنا فوز البافاري. وغير كارلو أنشيلوتي 5 تغييرات بعد مباراة هوفنهايم في نصف النهائي حيث دخل كريستيان فروشتيل، دافيد ألابا، ميلوس بانتوفيتش وفرانك إيفانا بدلاً من توم شتارك، فرانك ريبيري، تياجو، روبيرت ليفاندوفسكي. بالإضافة إلى مشاركو الوافد الجديد الكولومبي خاميس لأول مرة بدلاً من الوافد الآخر وأغلى صفقة في تاريخ البوندسليغا كورنتين توليسو.

وسجل مولر في الدقيقة 13 هدفاً من تسديدة رائعة ليضمن التقدم للفريق الأحمر من على بعد 20 متراً. وكان بريمن أفضل بقليل من هوفنهايم لكنهم لم يتمكنوا من وضع لاعبي بايرن في موقف صعب.

وفي الدقيقة 34 ضاعف بيرنات النتيجة لبايرن بعد هدف جميل من تمريرتين مع مولر، وأضاع مولر هدفه الثاني بعدما أهدر ركلة جزاء بعد خطأ على إيفينا في الدقيقة 36. لتنتهي المباراة ويرفع مولر قائد الفريق كأس البطولة.