مدريد - أحمد سياف

هل تصدق أن البند الجزائي في عقد خاميس رودريغيز أكبر من ميسي؟!

في العادة تتم الصفقات في كرة القدم بموافقة النادي المالك للاعب، واللاعب نفسه على عرض النادي الراغب في الشراء، لكن في بعض الأحيان لا تكون موافقة النادي صاحب اللاعب مهمة طالما أن اللاعب موافق على الرحيل، ومن يرغب في الشراء لديه القدرة على تحرير اللاعب بفسخ العقد.

لذلك الأندية تقوم بوضع شروط جزائية ضخمة في عقود نجومها، إلا أن باريس سان جيرمان كسر كل القيود والمنطق نفسه حين جعل من نيمار الصفقة الأغلى في كرة القدم وبزيادة أكثر من 100% عن الصفقة الأغلى سابقاً وهي صفقة بول بوجبا.

رحيل نيمار بهذه الكيفية فتح النيران على إدارة برشلونة، بوضع هذا المبلغ الجزائي الذي يراه البعض ضئيل جداً مقارنة بقيمة نيمار الفنية والتسويقية، في ظل جنون السوق وارتفاع أرباح ومداخيل الأندية.

لكن من جهة أخرى تبرز هذه القضية حنكة إدارة ريال مدريد مثلاً، فهل تصدق أن قيمة الشرط الجزائي لخاميس رودريغيز يبلغ 500 مليون يورو (نصف مليار يورو)، فيما يبلغ الشرط الجزائي لنجم نجوم برشلونة ليونيل ميسي 300 مليون يورو فقط (مبلغ قابل للكسر بأي لحظة). وإن تفحصنا أكثر سنجد أن أكبر 5 شروط جزائية في الليغا، هي لنجوم ريال مدريد كريستيانو رونالدو (مليار يورو)، وهو نفس رقم كريم بنزيما، يليه جاريث بيل ولوكا مودريتش وخاميس رودريغيز بـ500 مليون يورو.

هذا إن دل على شيء يدل على أن إدارة ريال مدريد بقيادة فلورنتينز بيريز، وهو يعرف كل كبيرة وصغيرة في سوق الانتقالات وهو أصلاً ملك الصفقات الباهظة، كان يعي جيداً أن السوق سيصل لمرحلة مجنونة في يوم من الأيام.