يوسف ألبي

عندما يبدأ المدرب مشروعاً جديداً للفوز بالألقاب مع أي نادٍ فلاشك أنك بحاجة للاعبين ذوي قيمة وجودة عالية، لكي يصنعوا لك الفارق مع الفريق، ففي ليفربول يواجه مدربه الألماني يورغن كلوب نواقص كبيرة في خط الوسط، إذ لا بد أن يسارع من أجل التعاقد مع لاعبين «ستار»، ليكونوا الداعمين الأساسيين لخط الهجوم، وبعد ذلك من الممكن أن نجد ليفربول على منصات التتويج.

ودائماً ما يلعب كلوب بخطته المفضلة وهي 3/3/4، ولا يعتمد بطريقته على مهاجم صريح، فغالباً يتواجد الثلاثي كوتينيو وفيرمينو ومانيه في خط المقدمة، كما أن دكة بدلاء الفريق يتواجد فيها لاعبون يمتازون في نفس المركز ذاته، وهم ستوريدج وأورجي، كما سيكون هناك أيضاً ضيف جديد في خط الهجوم هذا الموسم وهو الفرعون المصري محمد صلاح، الذي تعاقد معه الريدز في فترة الانتقالات الحالية.

ونشاهد أن هؤلاء اللاعبين ينقصهم لاعب خط الوسط الذي يملك قدرات استثنائية، والذي من الممكن أن يخلق الفرص للمهاجمين في أجزاء من الثانية، حيث إن اللاعبين المتوافرين حالياً ليسوا على القدر العالي للقيام بذلك المهام، فهناك الإنجليزي المخضرم هندرسون الذي تقدم في العمر وبدأ عطاؤه يقل في كل موسم وهذا الشي متوقع، والألماني أمريكان الذي يحاول قدر المستطاع تقديم الأفضل، ولكن ما يعيبه أنه بطيء الرتم في حال استلام الكرة وبناء الهجمة، الهولندي فينالدوم الذي يحتاج الكثير من الوقت للقيام بذلك الدور على أتم وجه، هؤلاء ليسوا من اللاعبين الذين من الممكن أن يخلقوا الفارق وأن يكونوا فعالين بشكل مستمر لخط المقدمة، وما يزيد الطين بلة غياب لاعب خط وسط الفريق آدم لالانا لمدة تزيد عن الشهرين، بسبب إصابة في الفخذ لحقت به خلال نهائي كأس أودي أمام أتليتيكو مدريد.

فلذا يجب على إدارة النادي ومدربه الألماني يورغن كلوب التحرك سريعاً، والتعاقد مع لاعبي خط وسط من الدرجة العالية، حيث إن سوق الانتقالات مفتوح حتى نهاية الشهر الحالي، لذلك لا بد منهم أن يتخذوا الخطوات والقرارات الحاسمة، لتدعيم صفوف الفريق لكي يكون الريدز جاهزاً للمنافسة على البطولات المحلية والأوروبية.