كشف التقرير السنوي لهيئة الطيران المدني السعودية عن وجود ما يقارب 17 مليار ريال (4.5 مليار دولار) إيرادات غير محصلة للهيئة خلال 2016، مشيراً إلى أن 62% منها لدى الجهات الحكومية، و20% عند الخطوط السعودية، و18% لدى القطاع الخاص، بينما بلغت الإيرادات المحصلة 3.5 مليار ريال.

وأشار التقرير إلى أن مصروفات الهيئة تجاوزت 13 ملياراً، لافتاً إلى أن عدد المسافرين خلال عام 2016 تجاوز 85 مليون مسافر عبر 27 مطاراً في المملكة بزيادة قدرها 4% عن عام 2015، فيما بلغ إجمالي الرحلات 708,819 رحلة بزيادة بلغت 9.6% عن العام الذي يسبقه، وفقاً لما ورد في صحيفة "المدينة".

وبيّن التقرير أن مطار الملك عبدالعزيز احتل المركز الأول بعدد الرحلات وعدد المسافرين، إذ بلغ إجمالي الرحلات فيه أكثر من 226 ألف رحلة نقلت أكثر من 31 مليون مسافر.

وأفاد بأن الهيئة سجلت 64 طائرة جديدة في عام 2016 ليصبح عدد الطائرات المسجلة 436 طائرة، لافتاً إلى اعتماد الهيئة للتصريح الآلي "عبور"، والذي أصدر 43160 ألف تصريح بأجور بلغت 7 ملايين ريال، لافتاً إلى إصدار أول ترخيص لأول طيارة بدون طيار لصالح مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

وحسب مكتب تحقيقات الطيران، بلغ عدد حوادث الطيران في الأجواء السعودية لعام 2016 حادثاً واحداً لطائرة براشوت.