واجه تشيلسي بداية كارثية لمشوار دفاعه عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم السبت حيث خسر 3-2 بملعبه أمام بيرنلي وطُرد قائده جاري كاهيل وسيسك فابريجاس.

وتدخل كاهيل بتهور على ستيفن ديفور بعد 14 دقيقة عقب فقدانه الكرة ليحصل على بطاقة حمراء مباشرة من الحكم كريج بوسون.

واستفاد سام فوكس من تفوق بيرنلي العددي ودفاع تشيلسي السيء وسجل هدفين، وبينهما جاء هدف من زميله ستيفن وورد، لينهي الفريق الزائر الشوط الأول متقدما 3- صفر.

وبدا فريق المدرب أنطونيو كونتي حامل اللقب، أكثر نشاطاً في الشوط الثاني وقلص الفارو موراتا، الوافد الجديد الذي شارك كبديل، الفارق في الدقيقة 69 ليتراجع بيرنلي للدفاع.

وهز المدافع ديفيد لويز الشباك في الدقيقة 87 رغم أن تشيلسي أصبح يلعب بتسعة لاعبين في الدقائق العشر الأخيرة.