أعلن المعهد الاميركي للجيوفيزياء أن زلزالا شدته 6,4 درجات ضرب الأحد جزيرة سومطرة الاندونيسية، لكن خطر وقوع تسونامي مستبعد حسبما ذكرت الوكالة الاندونيسية للزلازل.

ووقع الزلزال عند الساعة 10,08 (03,08 ت غ) على بعد 73 كيلومترا غرب بينغكولو، المدينة الواقعة على الساحل الجنوبي الغربي للجزيرة، حسب المعهد الاميركي.

وقال المسؤول في الوكالة الاندونيسية محمد رياضي أن "الزلزال كان قويا وووقع على عمق ضئيل"، موضحا أن "السكان شعروا به حتى مدينة بادانغ في غرب سومطرة". وأضاف "ليس هناك خطر وقوع تسونامي" بعد الزلزال الذي لم ترد أي معلومات حتى الآن عن تسببه بوقوع ضحايا أو بدمار.

وقالت نينغ حسنة التي تقيم في بينغكولو أن الزلزال كان قويا جدا لثوان مما دفعها إلى الخروج من بيتها بسرعة مثل كثيرين من السكان الآخرين.

وأضافت ردا على سؤال لوكالة فرانس برس "كنت أحمل ابنتي البالغة من العمر سبعة أشهر واضطررت للجري، وكل الجيران كانوا يخرجون من منازلهم على عجل".

وتقع أندونيسيا على "حزام النار" في المحيط الهادىء حيث يسبب تصادم طبقات تكتونية عديدة زلازل باستمرار ونشاطا بركانيا مهما.

واسفر زلزال وقع في اقليم آتشيه في ديسمبر 2016 عن سقوط اكثر من مئة قتيل.