هدى حسين

قال بلديون وأعضاء بأمانة العاصمة إن هناك 11 نقطة تتواجد فيها الكلاب الضالة بشكل لافت في المحافظات، محذرين من أنها وصلت إلى المقابر في بعض المناطق. ولفتوا إلى أن حل الصيد والأقفاص لم يجد نفعاً.

وأكد عضو مجلس بلدي الجنوبية بدر التميمي انتشار الكلاب الضالة بالمنطقة الجنوبية، مضيفاً "تم رصد مواقع تجمعها في أكثر من جهة وهناك شكاوى كثيرة تصلني من قبل الأهالي (..) أكثر موقع تتواجد فيه هذه الكلاب جنوب غرب المنطقة المطلة على البر، وشمال عسكر ومنطقة الدور، ومجمع 909 بجوار الرفاع فيوز، إضافة إلى المناطق الصناعية وخلف ألبا".

وقال عضو مجلس بلدي المحرق علي النصوح إن الكلاب الضالة تتجمع في المساحات الشاسعة وعلى شواطئ الدير مجمع 231 وسماهيج مجمع 236.

فيما قال رئيس مجلس بلدي الشمالية محمد بوحمود إن الكلاب تتجمع حول الدوارات في الشوارع العامة والمزارع، خاصة دوار الفخار في عالي، ودوارات مدينة حمد وتحديداً دوار 13، مشيراً إلى أن حل الصيد والأقفاص "ليس جذرياً، ففي نهاية المطاف يتم اصطياد كلب واحد ويشرد خمسة".

في حين نقلت عضوة مجلس البلدي الشمالية فاطمة القطري استنكار الأهالي من تجمع عدد كبير من الكلاب أمام مقبرة الدراز. وقالت القطري "اشتكى عدد من المواطنين ما وصفوه عبث الكلاب الضالة بمقبرة الدراز، وطالبوا بتدخل الجهات المعنية لإيجاد حل عاجل، بعدما أصبحت هياكل الأموات مهددة من الكلاب" .

ولفت عضو مجلس أمانة العاصمة د.عبدالواحد النكال إلى انتشار الكلاب الضالة في أرجاء العاصمة وخاصة الأحياء السكنية، موضحاً أن غالبها كلاب هجومية.

ووفقاً للنكال فإن ملجأ الكلاب الضالة الذي أعلن عن إنشائه في المعامير لم يحدد موقعه أو الخطة التشغيلية له.