أكد الوكيل المساعد للهيئات والمراكز الشبابية الدكتور الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة، حرص وزارة شؤون الشباب والرياضة على تعزيز مسيرة الحركة الشبابية في المملكة وتطمح دائماً إلى تطوير البرامج المقدمة إلى القطاع الشبابي وزيادة عددها الأمر الذي يمهد الطريق الى استقطاب أكبر عدد ممكن من الشباب للمشاركة فيها.

وأشار، خلال زيارته إلى مركز شباب السنابس بحضور مدير ادارة المراكز الشبابية نوار المطوع، إلى أن الوزارة تركز حالياً على الارتقاء بالعمل الشبابي في المراكز الشبابية وفق خطة استراتيجية متكاملة هدفها توفير البيئة الجاذبة للشباب.

وتأتي الزيارة، توافقاً مع استراتيجية "شؤون الشباب والرياضة" في تطوير منهجية إدارة المراكز الشبابية لجعلها الوجهة الأولي للشباب والوسيلة المثلي لإعداد جيل واعد باعتبار المراكز الشبابية حاضاً مهم من الحواضن الشبابية والعمل على تلبية متطلباتها.

والتقى الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة مع رئيس المركز أحمد الخباز واستمع الى واقع واحتياجات المركز المستقبلية والتي تخدم المركز وتجعله قادر على الإيفاء بمتطلباته تجاه الشباب بالإضافة الى البرامج والأنشطة التي قدمها المركز خلال فترة النشاط الصيفي والمشاركة الواسعة التي حظيت بها تلك البرامج من قبل شباب المنطقة.

كما اطلع على الأنشطة التي والبرامج التي أقامتها اللجنة النسائية بالمركز والتي استمت بالتفاعل الإيجابي من قبل فتيات المنطقة اللاتي حرصن على المشاركة فيها لتنمية مهاراتهم وقدراتهم.

وأشاد الشيخ صقر بن سلمان آل خليفة بدور اللجنة النسائية في المركز والتي قدمت برامج متميزة تمكنت من صقل مواهب الفتيات وتوجيه طاقاتهم بالصورة الرائدة متمنياً أن تواصل اللجنة عملها المستمرة وتكثيف البرامج المقدمة للفتيات.

فيما أشاد رئيس مركز شباب السنابس بالدعم المتواصل من قبل وزير شؤون الشباب والرياضة للمركز مثمناً الدور البارز الذي تقوم به الوزارة في دعم المراكز الشبابية وحرصها على تهيئة الأجواء المثالية أمامها من أجل القيام بواجبها الوطني تجاه الشباب البحريني.