أعلنت مجموعة جي إف إتش المالية، عن تحقيق ربحاً صافياً للمساهمين بقيمة 62.1 مليون دولار خلال النصف الأول من العام، للفترة المنتهية في 30 يونيو 2017، بما يمثل زيادة بنسبة 440% مقارنة بالربح الصافي الذي حققته المجموعة خلال نفس الفترة من عام 2016 والذي بلغ 11.5 مليون دولار.

كما سجلت المجموعة ربحاً صافياً موحداً بقيمة 65.5 مليون دولار خلال الأشهر الـ6 الأولى من 2017، بزيادة 264% مقارنة بالربح الصافي الموحد الذي تحقق خلال نفس الفترة من العام السابق والذي بلغت قيمته 18.0 مليون دولار.

وارتفعت قيمة الربح الصافي للمساهمين خلال الربع الثاني من 2017 إلى 30.2 مليون دولار مقارنة بما مقداره 5.5 مليون دولار في العام السابق، بزيادة 449%.

وبالنسبة للربح الصافي الموحد الذي تحقق خلال الربع الثاني من 2017 بلغت قيمته 32 مليون دولار مقارنة بما مقداره 7.9 مليون دولار في العام السابق، بزيادة بنسبة 305%.

وارتفع إجمالي الإيرادات الموحدة للمجموعة خلال النصف الأول من 2017 بنسبة 36% ليصل إلى 113.4 مليون دولار مقارنة بـ 83.4 مليون دولار خلال النصف الأول من 2016، ويعزى هذا بشكل أساسي إلى الإيرادات المحققة من أنشطة الصيرفة الاستثمارية.

وبلغت قيمة الربح التشغيلي 62.02 مليون دولار خلال النصف الأول من العام مقارنة مع 36.2 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام السابق. كما بلغ إجمالي المصروفات التشغيلية خلال الأشهر الأولى الـ6 من عام 2017 ما مقداره 51.4 مليون دولار مقارنة بما مقداره 47.1 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام السابق.

وقال الشيخ أحمد بن خليفة آل خليفة: "أثبت البنك قدرته على تحسين الأداء وتنويع مصادر الدخل. إن هذه النتائج المتميزة إنما تعكس التوجه الناجح للمسار الذي نمضي فيه وما تتميز به المحفظة الاستثمارية لمجموعة جي إف إتش المالية من جودة عالية".

فيما قال الرئيس التنفيذي للمجموعة هشام الريس: "استطعنا خلال ربع السنة تحقيق عمليات تخارج ممتازة من محافظنا الاستثمارية في المجالين التعليمي والعقاري والتي ساهمت بشكل كبير في تعزيز مصادر الدخل للمجموعة".

وتابع :بالإضافة إلى فقد استطعنا تحقيق عدد من الاستردادات من محفظة الديون الخاصة بالمجموعة والتي ساهمت أيضا في معدلات الدخل بشكل عام. بخصوص خطتنا فيما يتعلق بعمليات الاستحواذ الاستراتيجية، وبناء على موافقة المساهمين مطلع هذا العام، تمكنا من تحقيق عمليات استحواذ رئيسية لصالح محفظتنا الاستثمارية للبنية التحتية، كما قمنا بزيادة رأسمال البنك".