سجلت أريج صافي أرباح بلغ 4.1 مليون دولار أمريكي عن النصف الأول من 2017، بزيادة نسبتها 128% على أساس سنوي (الستة شهور الأولى من 2016: 1.8 مليون دولار أمريكي).

كما ارتفعت النتائج الفنية النصف سنوية للشركة لتصل إلى 8.6 مليون دولار أمريكي (الستة شهور الأولى 2016: 4.0 مليون دولار أمريكي)، بينما ارتفع دخل الاستثمار ليصل إلى 12.3 مليون دولار أمريكي (الستة شهور الأولى 2016: 9.9 مليون دولار أمريكي).

أما النسبة المجمعة للمجموعة عن الستة شهور الأولى من العام فقد انخفضت بـ8.1 نقطة لتصل إلى 79.1% (الستة شهور الأولى 2016: 87.2%).

سجلت المجموعة صافي أرباح للربع الثاني فقط بلغت 3.6 مليون دولار أمريكي (الربع الثاني 2016: 1.0 مليون دولار أمريكي)، كما بلغ إجمالي الأقساط 16.8 مليون دولار أمريكي (الربع الثاني 2016: 3.5 مليون دولار أمريكي) للربع وحده.

وانخفض إجمالي الأقساط المكتتبة ليصل إلى 189.6 مليون دولار أمريكي (الستة شهور الأولى 2016: 206.2 مليون دولار أمريكي) عاكساً بذلك عدم التجديد الطوعي للاتفاقيات ذات الأداء الضعيف والتعديل الناتج عن إعادة تقييم الأقساط من محفظة لويدز.

وقد علق الرئيس التنفيذي لأريج على النتائج ياسر البحارنة، قائلاً: "إنه من دواعي السرور تسجيل نتائج إيجابية للنصف الأول من 2017 مدعوماً بأداء إعادة تأمين أفضل وعوائد استثمار جيدة، على الرغم من ضغوط التسعير وبيئة الأعمال التنافسية خلال الفترة. ومع هذا الاتجاه الإيجابي، سوف نكثف الجهود لتعظيم أرباح المجموعة".

وبلغ إجمالي حقوق المساهمين في أريج 255.7 مليون دولار أمريكي في 30 يونيو 2017 (نهاية 2016: 256.6 مليون دولار أمريكي) عقب توزيع أرباح بلغت 9.9 مليون دولار أمريكي. وبلغت القيمة الدفترية للسهم الواحد 1.29 دولار أمريكي عن نفس الفترة (نهاية 2016: 1.30 دولار أمريكي).