زهراء حبيب

عاقبت المحكمة الصغرى الجنائية الثالثة آسيوياً بالحبس 3 أشهر مع النفاذ عن تهمة سرقة 200 دينار من غرفة زميله.

ويعمل الآسيوي بغسيل السيارات وكان يتردد على زميله القاطن في غرفة بكراج إحدى البنايات، ليملأ السطل بالماء ليقوم بوظيفته.

وفي إحدى المرات فوجئ صاحب الغرفة بسرقة مبلغ مالي يصل إلى 200 دينار وهو قيمة إيجارات كلفه كفيله بجمعها من المستأجرين بالبناية، وتسليمها إليه لاحقاً، وقبل يوم استلم إيجار إحدى الشقق، ووضعه في الدرج، وهو يجهل من السارق.

لكن كاميرات المراقبة الموضوعة في الكراج كشفت الجريمة، وبأن السارق هو الآسيوي الذي يعمل بغسيل السيارات، وأنه اعتاد على القدوم ليملأ له السطل بالماء الذي يغسل به السيارات، وكان يوقفه على الباب ويأخذ السطل ليخرج من الباب الخلفي ويملأه ثم يعيده.

وفي يوم الواقعة جلب المتهم معه وجبة طعام لزميلة الساكن بالغرفة، وناوله السطل واستغل خروجه للباب الخلفي ودخل الغرفة وسرق المال الموضوع داخل الظرف، وأخذ السطل وغادر دون أن يعلم بأن الكاميرا كشفت أمره.