أحمد التميمي

لعل أبرز التساؤلات التي يواجهها أساطير كرة القدم بعد الاعتزال، هل يكتفون بهذا القدر من النجومية، أم أن الاتجاه لعالم التدريب سيسهم في زيادة بريقهم؟ هناك عدة نماذج لأساطير كروية نجحت نجاحاً باهراً في لعبة كرة القدم كالهولندي الراحل يوهان كرويف، العقل المدبر لفكرة الكرة الشاملة، حيث درب نادي أياكس أمستردام الهولندي وحصل معه على بطولة كأس هولندا لمرتين متتاليتين «1985- 1986 و 1986-1987» وكأس الكؤوس الأوروبية في 1987، كما حصل على 4 بطولات دوري مع فريقه برشلونة الإسباني في الفترة ما بين عام 1990 و1994، وكأس ملك إسبانيا مرة واحدة، كأس السوبر الإسباني ثلاث مرات، كأس أوروبا مرة واحدة، كأس السوبر الأوروبي مرة واحد، وكأس الكؤوس الأوروبية مرة واحدة. كما لا يخفى على أحد إنجازات الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الحالي ومدرب برشلونة والبايرن سابقاً، وكيف استطاع خطف السداسية في موسم واحد والهيمنة على عرش أوروبا. وعند ذكر أساطير الكرة في عالم التدريب، فلا بد من ذكر أسطورة فرنسا وريال مدريد زين الدين زيدان، فهو مازال يسطر المجد يوماً بعد يوم، وآخر بطولاته كانت السوبر الأوروبي مطلع الشهر الجاري.

اليوم نجد مجموعة من النجوم المعتزلين، بل أساطير ودعت المستديرة تتجه إلى عالم التدريب، لكن بالمقابل يدركون أنها مهمة ربما أكثر مشقة من مهمتهم السابقة كلاعبين، إذ إن الجماهير لن تغفر نجوميتهم إذا تكبد الفريق الخسارة، والحال كذلك مع إدارات الأندية أو الاتحادات والتي ستجعلهم في وجه المدفع، ولكم أن تسألوا أيقونة كرة القدم ديغو مارادونا..

في القائمة التالية أبرز النجوم التي اتجهت لعالم التدريب:

فرانك لامبارد

لاعب تشيلسي الإنجليزي السابق، الذي اعتزل مطلع العام الجاري مع نادي نيويورك سيتي الإنجليزي، يستعد حالياً للدخول لعالم التدريب، حيث إنه يعمل في الوقت الحالي للحصول على الرخص اللازمة لذلك. لامبارد مرشح للمشاركة ضمن الطاقم الفني لمنتخب إنجلترا، و أيضاً هناك عدة شائعات حول رغبة نادي أكسفورد يونايتد بالتعاقد معه.

ستيفن جيرارد

أعلن نادي ليفربول الإنجليزي في أبريل الماضي، تعيين نجمه السابق ستيفن جيرارد مدربا لفريق الشباب تحت 18 عاماً، بداية من الموسم القادم. وكان لاعب الريدز السابق أعلن اعتزاله العام الماضي، قبل أن يعود للنادي كمدرب للأكاديمية، وعلق جيرارد على هذا القرار، خلال تصريحات لموقع ناديه الرسمي قائلا: «استمتعت بوقتي في الأكاديمية، وأشعر أني تعلمت الكثير من المدربين». واختتم تصريحه بقوله: «شعرت أنه حان الوقت لاتخاذ خطوة أخرى وتولي تدريب فريقي».

ميروزلاف كلوزه

يعتبر ميروسلاف كلوزه أسطورة في عالم كرة القدم، فقد سجل في بطولات كأس العالم 16 هدفاً. وهو رقم قياسي لم يسبقه إليه أي لاعب كرة قدم من قبل. والآن انضم كلوزه إلى كادر تدريب المنتخب الألماني كمتدرب ويعتبر المساعد الرابع ليواخيم لوف. وحصل كلوزه منذ اعتزاله على رخصة تدريبية واحدة، ومن المقرر أن تنطلق الدورة الثانية في شهر سبتمبر القادم.