أسماء عبدالله

احتفلت شركة زين البحرين، رائدة الاتصالات في مملكة البحرين، والاتحاد البحريني لكرة السلة بعشر سنوات من الشراكة المثمرة من خلال إطلاق هوية جديدة لدوري زين البحرين لكرة السلة.

وتم الكشف عن التصميم الجديد خلال مؤتمر صحفي في مقر الاتحاد في أم الحصم الأربعاء، والذي حضره كل من رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة والمدير العام لشركة زين البحرين محمد زين العابدين، إلى جانب نخبة من أبرز لاعبي دوري زين البحرين لكرة السلة.

واستلهم تصميم الشعار من قيم زين البحرين المتمثلة في التألق والقلب والانتماء، ويتزامن الكشف عن الهوية الجديدة مع الدعم السنوي الذي تقدمه زين البحرين للدوري بهدف تطوير الرياضة في مملكة البحرين. ويشكل دعم الشركة للدوري هذا العام المساهمة الأضخم حتى الآن، إذ يأتي في إطار برنامج الاستدامة الذي تتبناه الشركة، والذي يشمل دعم الشباب ضمن أهم ركائزه الأساسية. كما يهدف أيضاً إلى تعزيز عدد من المبادرات الحكومية رفيعة المستوى، والتي ترمي إلى تحويل القطاع الرياضي إلى إحدى كبرى الصناعات في المملكة.

وأعرب الشيخ عيسى بن علي عن خالص شكره لشركة زين البحرين على دعمها المتواصل للدوري على مدار السنين الماضية، والذي ساهم في تعزيز شعبية رياضة كرة السلة وجذب أجيال جديدة من المشجعين.

وقال رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة: "تمثل كرة السلة اليوم إحدى أكثر الرياضات شعبية في مملكة البحرين، سواء في أوساط المعجبين أو اللاعبين، ويعود الكثير من الفضل في ذلك إلى الدعم الدؤوب الذي قدمته شركة زين البحرين على مدار التسع سنوات الماضية، والآن ونحن نستهل العام العاشر من هذه الشراكة فائقة النجاح، يسرنا الكشف عن الهوية الجديدة للدوري البحريني لكرة السلة، والتي من المتوقع أن تضفي المزيد من الحماس والإثارة على هذه الرياضة المحبوبة".

ومن جانبه، قال المدير العام لشركة زين البحرين محمد زين العابدين: "من دواعي سرورنا البالغ المشاركة بالمزيد من المساهمات الفعالة في دوري كرة السلة هذا العام، إذ تعود شراكتنا مع الاتحاد بالنفع على كافة الأطراف، كما ساعدت على ازدهار شعبية كرة السلة في مملكة البحرين، ويعزى ذلك في المقام الأول إلى الجهود الحثيثة التي لطالما بذلها الاتحاد البحرين لكرة السلة منذ تأسيسه وحتى وقتنا الحاضر. ونحن نتطلع إلى ترسيخ أواصر هذه العلاقة المثمرة على نحو أكبر في المستقبل، وذلك سعياً إلى خلق أجيال جديدة من اللاعبين البحرينيين المتميزين القادرين على المنافسة في الساحات الدولية، سواء من الرجال أو السيدات".