اختتم الاتحاد الرياضي للأمن العام فعاليات النشاط الصيفي لأبناء الضباط بوزارة الداخلية 2017 فعالياته والذي أشرف الاتحاد على تنظيمه بالتعاون مع نادي ضباط الأمن العام، وأقيم على مدى 4 أسابيع بمشاركة 420 مشاركاً من كلا الجنسين من عمر 6 إلى 17 سنة.

واشتمل البرنامج على العديد من الأنشطة الترفيهية والرياضية والثقافية، بجانب زيارات إلى عدد من المؤسسات والجهات الحكومية.

وتضمن برنامج النشاط في أسبوعه الأخير زيارة لصحيفة الأيام اطلع خلالها المشاركون على آلية سير العمل، وعلى الأقسام التي تحتويها، كما زار المشاركون معهد البحرين للتدريب بهدف التعرف على البرامج التي يقدمها المعهد وفرص العمل التي يقدمها لمنتسبيه، كما أقامت إدارة الثقافة المرورية فعالية توعوية للمشاركين بنادي ضباط الأمن العام حول مخاطر الطريق، وطرق العبور السليم.

وفي الجانب الترفيهي، أقيم على صالة الاتحاد البحريني لرياضة ذوي الإعاقة يوم رياضي اشتمل على العديد من الألعاب والمسابقات للمشاركين، بالإضافة لمشاهدة فيلم سينمائي في مجمع الستي سنتر، وزيارة لأرض المرح.

وأشاد رئيس الاتحاد الرياضي للأمن العام العقيد خالد الخياط، بدعم وزير الداخلية المتواصل للفعاليات التي يقيمها الاتحاد، ما يسهم بالارتقاء في البرامج التي يقدمها الاتحاد، كما تقدم بالشكر لسعادة رئيس الأمن العام على متابعته الحثيثة للبرامج والفعاليات.

وأثنى على دعم الإدارات والجهات المشاركة في تقديم المحاضرات وورش العمل، وخاصةً نادي ضباط الأمن العام على تسخيره كافة الإمكانات في سبيل نجاح هذه الفعالية، متمنياً استمرار هذا التعاون والذي يسهم في صقل مهارات المشاركين ويحقق الأهداف المرجوة من هذه الأنشطة والبرامج.

يذكر أن النشاط الصيفي لأبناء الضباط يهدف إلى تنمية المهارات وتطوير الكفاءات والقدرات وتعزيز الثقافة لدى المشاركين، بالإضافة إلى الإسهام في تزويد المشاركين بالقدر المناسب من المعلومات والخبرات التي تجعلهم عناصر فعالة بالمجتمع وصقل قدراتهم ومواهبهم الثقافية والاجتماعية والرياضية، وتنمية روح التعاون والعمل الجماعي، بما يعزز مبدأ الشراكة المجتمعية.