أكد رئيس لعبة بناء الأجسام عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني لرفع الأثقال حسين الحايكي، أن بطولة العيد الوطني لبناء الأجسام ستقام في موعدها المقرر 8 و 9 ديسمبر القادم على صالة البحرين الثقافية.

وأكد أن بطولة العيد الوطني هي البطولة المحلية التي يتم اختيار عناصر المنتخبات الوطنية من خلالها وهم اللاعبون الذين يحققون المراكز الأولى في فئاتهم المختلفة، ولايتم اختيار عناصر المنتخبات واللاعبين من أجل تمثيل المملكة في المحافل الخارجية من غير هذه البطولة، وهي البطوله الرسميه الوحيده التي يتأهل من خلالها أوائل الفائزين للانضمام لصفوف المنتخب الوطني.

وقال الحايكي "نؤكد للجميع من لاعبي ومحبي رياضة بناء الأجسام أن اختيار اللاعبين يتم كالعاده من البطوله الوطنيه الرسميه للتأهل لتمثيل المنتخبات الوطنية..يأتي تأكيدنا لذلك لمحبي اللعبة للإيضاح".

واكد أن شارع بناء الأجسام ينتظر هذا الحدث السنوي من كل عام والذي يتزامن مع العيد الوطني المجيد وعيد جلوس حضرة صاحب الجلاله ملك البلاد المفدى، كما إن هناك بطولات أخرى لها أهمية دعم النشاط الرياضي للعبه غير أن اختيار المنتخب يقتصر على بطولة العيد الوطني، فالاتحاد البحريني لرفع الأثقال المنضوي تحت مظلة اللجنة الأولمبية البحرينية هو المعني باختيار اللاعبين لتمثيل المنتخبات الوطنية لمختلف المشاركات من خلال بطولة العيد الوطني المحلية".

وأوضح الحايكي أن اتحاد رفع الأثقال لديه لجنة إعلامية رسمية وهي التي تقوم بنشر جميع أخبار الاتحاد ونشاطاته وفعالياته عبر مختلف وسائل الصحافة والإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وموقعه في الانستغرام @bwf.bh.

وأشار الحايكي، إلى أن استعدادات مجلس إدارة الاتحاد البحريني لرفع الأثقال متواصلة لبطولة العيد الوطني لبناء الأجسام خلال ديسمبر، وهي أحد أهم البطولات المحلية التي ينظمها الاتحاد ويوليها اهتمام كبير، وتشمل 7 فئات وزنية 65 كيلوغراماً، 70 كيلوغراماً، 75، 80 كيلوغراماً، 85 كيلوغراماً، 90 كيلوغراماً وفوق 90 كليوغراماً.

وتبذل اللجنة المنظمة العليا للبطولة بالتنسيق مع مجلس إدارة الاتحاد البحريني لرفع الأثقال والتربية البدنية جهودها الحفيفة لتحقيق الأهداف المنشودة للبطولة وتحقيق علامة النجاح الكاملة في الجانب التنافسي والتنظيمي ومستوى المشاركة.

وتعتبر البطولة فرصة من أجل اكتشاف اللاعبين المتميزين واختيار أفضل العناصر لضمهم لصفوف المنتخبات الوطنية، من أجل تمثيلهم لها خير تمثيل في المحافل الخارجية، وتساهم في دعم الحركة الرياضية وتحقق أهداف الاتحاد وما يسعى إليه وخلق أجواء المنافسة الشريفة.

ويتوقع أن تشهد البطولة مشاركة واسعة في جميع فئاتها وذلك لما تشهده رياضة بناء الأجسام من تطور ومستوى فني ملحوظ وممارسة الكثير من الشباب لهذه الرياضة وانتشار الصالات الرياضية الخاصة بها إلى جانب تطور فئة الفيزيك التي باتت تلقى إقبالاً واسعاً.