قال نادي البحرين لهوكي الجليد إن رسم البسمة على وجوه الأطفال مكسب حقيقي.

وعقد نادي البحرين لهوكي الجليد وبالتعاون مع جمعية السنابل لرعاية الأيتام فعاليته الخيرية السبت الماضي على صالة التزلج على الجليد بمركز أرض المرح بالمنامة.

وتكفل لاعبو نادي البحرين لهوكي الجليد بتعليم الاطفال على بعض المهارات الميدانية للتزلج على الجليد وكيفية اللعب بعصى الهوكي.

وأوضح عبدالله القاسمي رئيس مجلس إدارة نادي البحرين لهوكي الجليد وأعضاء مجلس الإدارة بأن الهدف من هذه الفعالية المتميزة هو رسم البسمة على وجوه الأطفال وتحقيق أحلامهم المختلفة لينطلقوا من خلالها نحو المستقبل المشرق الذي يتوافق مع اهتماماتهم وهواياتهم المختلفة.

وأضاف القاسمي أن هذه الرياضة هي جزء لا يتجزأ من الرياضات والهوايات التي يمكن للأطفال والكبار الإبداع فيها، وخاصة بأن رياضة هوكي الجليد أصبح لها صدى كبير وواسع على المستويين المحلي والعالمي.

كما توجهه القاسمي بجزيل الشكر إلى شركة كريدي مَكس الراعي الرسمي للنادي وجمعية السنابل لرعاية الأيتام ومركز أرض على تعاونهم مع النادي لإقامة هذه الفعالية المميزة.

وأعرب عن استعداد جميع لاعبي وأعضاء النادي للمشاركة في أي فعالية هدفها خدمة المجتمع، وخصوصاً أن تفعيل الشراكة المجتمعية بين الأندية الرياضية والجمعيات تخدم كافة أطراف المجتمع.