قال وزير خارجية البحرين، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، إن "قطر قابلت النية الطيبة من قبل خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، فيما يخص الحجاج القطريين بالتهرب والتجني والإساءة".

وأضاف في تغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "لست فقط أمنعكم من الحج بشتى الادعاءات، بل أزعم زوراً وبهتاناً بأن ولاة أمر الحج هم من وضع الموانع والعراقيل. لا حدود للتجني والإساءة".

وتابع "هناك نية طيبة من خادم الحرمين الشريفين منذ بدء أزمة قطر لاستثناء حجاج بيت الله الحرام من أي منع، إلا أن ذلك قوبل بالتهرب والتجني والإساءة"، وشدد وزير خارجية البحرين على "تويتر" بالقول "لسنا أهل شر، ولا نختلق الإساءات ولكن، أي إساءة للمملكة العربية السعودية هي إساءة للبحرين لا نقبلها ونرد صاعها صاعين والبادي أظلم".

يأتي ذلك بعدما قالت الخطوط الجوية السعودية، إن السلطات القطرية لم تسمح لها بعد بالهبوط في الأراضي القطرية لنقل الحجاج القطريين، حسب التسهيلات التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الأربعاء الماضي، لحجاج قطر.