أكد مدير عام أمانة العاصمة م.محمد بن أحمد آل خليفة، أن الأمانة ستقوم خلال الفترة القادمة، بتوسعة المساحة المخصصة لحراج سوق السمك المركزي ليستوعب عدداً أكبر من الباعة مع المحافظة على ديناميكية نظام التهوية، كما سيتم التنسيق مع شؤون الأشغال لصيانة أرضية الشوارع والأرصفة مع إعادة تخطيط مواقف السيارات في الجهة الشمالية للسوق.

وأوضح محمد بن أحمد، خلال الجولة التفقدية التي قام بها إلى سوق الأسماك بمشاركة جمعية الصيادين المحترفين وعدد من المسؤولين لمتابعة احتياجات ومتطلبات التجار والباعة، أن الأمانة تحرص على تطوير سوق المنامة المركزي من خلال توفير كافة الخدمات المعززة لدوره الحيوي في تلبية احتياجات المواطنين والمقيمين والتي تستلزم إخضاعه إلى عملية تطوير شامل بهدف رفع مستوى الخدمات المقدمة.

وذكر أن الأمانة تضع ضمن أولوياتها في برنامج الصيانة الدوري سوق السمك نظراً للمكانة المهمة التي يتمتع بها لدى التجار والمستهلكين والتي تستلزم تطويره والرقي بجودة ونوعية خدماته وتوفير المقومات الرئيسة الضرورية من أعمال تطويرية وتأهيلية بما يتناسب مع دوره في تعزيز الأمن الغذائي.

وخلال الجولة، تمت مناقشة الخطوات التطويرية التي سيخضع لها سوق السمك في المرحلة المقبلة ضمن خطة الأمانة للمشاريع التنموية، كما تم بحث المشاكل والعقبات التي يعاني منها تجار السوق على أن تتم دراسة توفير متطلباتهم الرئيسة التي من شأنها النهوض بمستوى تقديم الخدمات العامة.

فيما أشاد رئيس جمعية الصيادين المحترفين وحيد الدوسري، بسرعة تجاوب أمانة العاصمة مع احتياجات صيادي الأسماك، الأمر الذي يترجم توجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء في الاهتمام بتنمية سوق المنامة المركزي الذي يعتبر من أهم الأسواق في المملكة، مشيراً إلى أن طلبات الباعة تلخصت في توسعة منطقة الحراج وتعديل المداخل والمخارج بما يضمن انسيابية الحركة المرورية إلى جانب زيادة أحمال التيار الكهربائي في بعض المناطق وتعديل الأرضيات.

وأكد تعاون المسؤولين في أمانة العاصمة في تنفيذ الاقتراحات والملاحظات المقدمة حسب الإجراءات المتبعة، وبما يصب في تحقيق المصلحة العامة لجميع الأطراف.