انخفضت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة مع ظهور بوادر فتور على موجة صعود الأسهم العالمية، في حين يواجه موردو أبل صعوبات بعدما خيب إطلاق هاتف آيفون الجديد التوقعات بتأخر موعد الشحن عن المتوقع.

وانخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3% حيث واكب التراجع في قطاع صناعة الرقائق الإلكترونية انخفاض في قطاع التعدين.

واستقر المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو بينما انخفض المؤشر داكس الألماني 0.1 % بعدما ارتفع لأعلى مستوى في نحو شهرين الثلاثاء.

وكانت أسهم شركات صناعة الرقائق الموردة لأبل من بين أسوأ الأسهم أداء حيث انخفض سهم إيه.إم.إس 3.2 %، بينما تراجع سهم ديالوج لأشباه الموصلات 1.7% وتراجع سهم إس.تي مايكرو 1.1%.

وقال متعاملون إن أسهمهم واجهت ضغوطاً بسبب تأخر موعد شحن هاتف آيفون إكس الجديد عن المتوقع في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني. ويبلغ سعر الهاتف الجديد 999 دولارا.

وكانت أسهم صناعة الرقائق الأفضل أداء بين أسهم قطاع التكنولوجيا في أوروبا هذا العام، وساهم بنسبة كبيرة في أداء القطاع الذي فاق أداء السوق. وزاد سهم إيه.إم.إس 165 % منذ بداية العام. وعند الفتح، تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.3% بينما انخفض مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.1% .