وجهت وكيل وزارة الصحة د.عائشة بوعنق، إلى البدء في التحضير لعلاج مرضى الحروق باستخدام الليزر حيث يعتبر من العلاجات المتطورة والمتقدمة في هذا المجال، إذ يخفف العلاج بالليزر من أثر الحروق الشديدة والعميقة ويخفف من تأثير الشد على أعضاء الجسم بعد الحروق العميقة، وكذلك يُساعد على عودة الحركة الطبيعية عند المفاصل بعد الحروق العميقة

واستقبلت وحدة الحروق بمجمع السلمانية الطبي منذ مطلع العام الحالي 142 حالة حروق كان منها 48 في سن الأطفال، في وقت تعتبر الوحدة الأكبر في البحرين، حيث تضم 23 سريراً وغرفة عمليات مستقلة وملحقات مختلفة للعناية بمرضى الحروق.

وضمن الزيارات الاستطلاعية التي تقوم بها دورياً وكيل وزارة الصحة د.عائشة بوعنق لمجمع السلمانية الطبي لتفقد مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين، قامت بزيارة تفقدية لوحدة الحروق بمجمع السلمانية الطبي، بحضور رئيس دائرة الجراحة د.راني الأغا.

وتأتي هذه الزيارات بناء على التوجيهات السديدة والمستمرة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان الخليفة رئيس الوزراء، على تقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين.

وحثت بوعنق على ضرورة تقديم ما هو الأفضل لمرضى الحروق ولا سيما الأطفال منهم الذين لهم احتياجات خاصة.