كتبت - زهراء حبيب:

كشف رئيس محكمة التمييز نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء المستشار عبدالله البوعينين في تصريح خَص به "الوطن" عن آلية عمل المحاكم خلال الشهرين المقبلين، وبرجوع دور الانعقاد كما السابق بعقد الجلسات يومياً بدلاً من العمل الأسبوعي.

وقال البوعينين إن هناك خطة عمل سوف تدخل حيّز التنفيذ خلال شهر ديسمبر المقبل، بإلغاء دورالانعقاد الأسبوعي، والعودة إلى العمل اليومي للمحاكم على النظام القديم، خاصة بعد انتقال "الشرعية" إلى مبنى محاكم الأسرة في الحنينية.

وفيما يخص دور انعقاد المحاكم الصغرى في الفترة المسائية وإن كان سيشملها التغيير، أكد البوعينين أنه سيتم النظر في الأمر بحسب الإمكانيات المطروحة، وإن كانت تسمح بإرجاعها لانعقادها في الفترة الصباحية.

وكان المجلس الأعلى للقضاء أصدر في السابق قراراً بعقد المحاكم الصغرى في الفترة المسائية، وتغير دور الانعقاد للمحاكم الكبرى الجنائية إلى العمل أسبوعين من كل شهر ثم طرأ تعديل على القرار بعقد الجلسات بصورة أسبوعية، وجاء هذا الإجراء للتعامل مع قلة قاعات المحاكم واستغلال الفترة الصباحية.

ففي يونيو 2015 أعلن المجلس عن التشكيل المحاكم خلال العام القضائي الجديد 2015 و2016، على أن تعقد المحاكم على فترتين من كل شهر، كل فترة مدتها أسبوع.

وسبقها صدور قرار في 7 ديسمبر 2013 أصدر المجلس الأعلى للقضاء قراراً بعقد المحاكم الجنائية الكبرى بدوائرها الأربعة لمدة آسبوعين متتاليين، وتتوقف عن عقد الجلسات آسبوعين.

وشمل القرار المحاكم الجنائية الأولى والثانية والثالثة والرابعة، على أن تعقد كل دائرتين لمدة أسبوعين وتتوقف عن عقد الجلسات لنفس المدة، وفي الوقت نفسه تعقد الدائرتين الأخريين جلساتهما وتعطل بعدها بأسبوعين.

ومع تغير خطة العمل للعمل الأسبوعي للمحاكم الكبرى الجنائية، تبقي المحاكم الصغرى على عقد جلساتها في الفترة المسائية حتى يومنا هذا.