قالت وزارة التربية والتعليم إن إدارة الإشراف التربوي نظمت بالتعاون مع إدارة التربية الخاصة ومركز رعاية الموهوبين بوزارة التربية والتعليم، برنامج الحلقات النقاشية والذي يقُدم تحت عنوان (الموهوبون وذوو الاحتياجات الخاصة.. رؤية مستقبلية)، بمشاركة 130 من الاختصاصيين ورؤساء المجموعات ورؤساء الأقسام بتلك الإدارات، وذلك بمدرسة المعرفة الثانوية للبنات.

وأكد عبدالله الكعبي مدير إدارة الإشراف التربوي أن تلك الحلقات النقاشية التي يشترك في تقديمها نخبة من المحاضرين من جهات متعددة تتمثل في جامعة الخليج العربي وكلية المعلمين وإدارة التربية الخاصة ومركز الموهوبين، تركز على مفهوم الموهبة وكيفية تشخيصها واستغلالها والاستفادة منها، وأيضاً البرامج الخاصة برعاية ذوي الاحتياجات الخاصة التي تتضمن التعريف بهم وبكيفية تشخيص حاجاتهم وطرق العلاج، كما تركز على تجربة البحرين الرائدة في هذا المجال.

وشهد البرنامج تكريم الطالبة آمنة سويد الفرج الدارسة بتخصص الأجهزة الطبية بنظام التلمذة المهنية بمدرسة المعرفة الثانوية للبنات، والتي سبق لها الحصول على المركز الثالث في مسابقة ابتكار 2017 بدولة الكويت الشقيقة، من خلال اختراعها جهازاً تنبيهياً يسمى (KNOCK KNOCK) يعمل على إشعار سائق الحافلة أو السيارة في حال نسيان الأطفال داخل وسيلة النقل.

الجدير بالذكر أن البرنامج اشتمل على عدد من المحاور، منها (مفهوم الموهبة وتطبيق مقاييس الخصائص السلوكية للطلبة الموهوبين وكيفية تصحيحها) والذي قدمه د.أحمد العباسي من جامعة الخليج العربي، و(الخطوة الأولى في عملية الكشف عن الموهوبين في الصف) وقدمته د.سمر مقلد من كلية المعلمين، و(من هم الطلبة الموهوبون) وقدمته د.فاطمة الجاسم من جامعة الخليج العربي، و(تنمية الإبداع لدى الطلبة الموهوبين من خلال الفنون التشكيلية) قدمته أ.مروة عيسى، إضافة إلى عرض للمشاريع والبرامج المقدمة بمركز رعاية الموهوبين وإنجازات مشروع الآلة الحاسبة الصينية للموهوبين من فئة التوحد قدمته د.بدور بوحجي وأ.فاطمة عبدالعزيز.

كما تم عرض محاور حول برنامج إدارة التربية الخاصة في التفوق والموهبة وكيفية التعرف على الطالب الموهوب والمتفوق في المؤسسة المدرسية من قبل أ.نورة النعيمي من إدارة التربية الخاصة، وتم تقديم عرض بعنوان (إلقاء نظرة من الداخل) حول حاجات هؤلاء الطلبة الموهوبين ومشكلاتهم النفسية قدمته أ.أمينة الجابري، أما محاضرة الأستاذة غادة عبداللطيف من إدارة التربية الخاصة فقد دارت حول التعرف على مفهوم برنامج صعوبات التعلم وكيفية التعرف على طالب صعوبات التعلم، إلى جانب عرضها لتجربة مملكة البحرين في هذا البرنامج.