قال وزير شؤون الكهرباء والماء د.عبدالحسين بن علي ميرزا، الخميس، خلال بحثه أهداف التنمية المستدامة وبالأخص الهدف المتعلق بالطاقة المستدامة، وأهم مستجدات الجهود المبذولة في مجالي الطاقة المتجددة ورفع كفاءة الطاقة مع أمين الشرقاوي المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إن البحرين قطعت شوطاً كبيراً في مجال الطاقة المتجددة.

وأكد الوزير ميرزا أن ما قطعته المملكة من شوط كبير في مجال الطاقة المتجددة وما نراه يتجلى من توحيد الجهود من كافة الوزارات والجهات الحكومية وغير الحكومية ليس إلا نتاج دعم القيادة وإيمانها بأهمية تحقيق الالتزامات الوطنية والدولية في هذا المجال وأهمية تنمية القطاع الخاص لدعم سوق الاستثمار في الطاقة المتجددة ورفع كفاءة الطاقة.

من جانبه، قدم الشرقاوي تهنئته إلى الوزير ميرزا على الخطوات الإيجابية السريعة التي اتخذت لإدخال أنشطة ومشاريع الطاقة المتجددة في البحرين والتي تمثل نقلة إيجابية نحو توفير الاستهلاك، وتساهم في خلق فرص عمل جديدة في مجال التكنولوجيا الحديثة والتركيب والصيانة.

وقال المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إن هذه الأنشطة تعد من أهم الخطوات الداعمة التي تعزز خطى المملكة تجاه تحقيق النسب الوطنية للطاقة المتجددة والتي قام مجلس الوزراء الموقر باعتمادها في بداية العام الجاري، كما تحقق الالتزامات الدولية للمملكة، ومن ضمنها أهداف التنمية المستدامة وخاصة الهدف المعني بكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة.

وأضاف الشرقاوي بأن الأمم المتحدة تتطلع لمواصلة التعاون مع وحدة الطاقة المستدامة لتقديم الدعم الفني في سبيل تحقيق أهداف الخطط الوطنية والتنمية المستدامة.