استقبلت جماهير ليفربول الإنجليزي نجمها البرازيلي فيليب كوتينيو بالحفاوة والتشجيع والدعم اللا متناهي له على الرغم من إصراره على الرحيل عن النادي خلال الصيف، وذلك بعد مشاركته أمس كبديل ضد إشبيلية.

جماهير ليفربول استمرت في دعم اللاعبين الذين يرتدون قميص النادي مهما فعلوا، الأمر الذي دفعهم لشحن كوتينيو معنوياً بشكل إيجابي حين عودته للملاعب خلال مواجهة إشبيلية الإسباني في الجولة الأولى من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا

وطلب كوتينيو الرحيل عن ليفربول بشكل رسمي من إدارة النادي خلال الصيف الماضي، كما لم يتدرب مع الفريق أو يخوض أية مباريات رسمية قبل مواجهة إشبيلية أمس، إلا أن جماهير ليفربول غفرت له كل ذلك.

ويأتي تعامل جماهير ليفربول مع كوتينيو صادماً بالنسبة لجماهير آرسنال التي أطلقت صفارات الاستهجان على أليكسيس سانشيز بعد عودته للعب وذلك لأنه كان يصر على الرحيل عن النادي خلال الصيف.