أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى بالنتيجة المشرفة والتاريخية التي حققها العداء البحريني ابراهام شيروبن في ملتقى كوبنهاغن الدولي بسباق نصف ماراثون والتي نصبته ثالث أفضل عداء في التاريخ والموسم الحالي، عزز مكانة مملكة البحرين الرياضية العالمية.

وحظي شيروبن، بإشادة واهتمام الاتحاد الدولي لألعاب القوى بعد فوزه بالمركز الأول في سباق نصف الماراثون للرجال ضمن ملتقى كوبنهاجن الذهبي بالدنمارك بعدما أنهى مسافة السباق بزمن 58:40 دقيقة ليعتلي المركز الأول بكل جدارة واقتدار متفوقا على نخبة من ابرز عدائي العالم المشاركون في السباق.

وأشاد الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لألعاب القوى بما حققه شيروبن في السباق بعدما حقق أفضل زمن شخصي له وأفضل زمن عالمي في الموسم الحالي وأفضل ثالث زمن في التاريخ ليكون ثالث أسرع عداء في التاريخ في سباق نصف ماراثون.

وذكر الاتحاد الدولي على موقعه الرسمي "فاز العداء ابراهام شيروبن البالغ من العمر 25 عاماً الذي فاز بملتقى كوبنهاغن الذهبي بزمن 58:40 دقيقة ليقود العالم في سباق نصف الماراثون ويكون ثالث أفضل عداء في تاريخ هذا السباق".

ونوه سمو الشيخ خالد بن حمد، بالإمكانات المتميزة التي يتمتع بها العداء شيروين وما بذله من جهد كبير وواضح في سبيل نيل المركز الأول وتحقيق هذا الرقم العالمي المتميز الذي عزز مكانة البحرين في أوساط الرياضة العالمية، مشيراً إلى أهمية تلك النتيجة في التأكيد على المكانة المرموقة التي باتت تحتلها رياضة ألعاب القوى البحرينية على الساحة العالمية.

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة "إننا نفتخر بما حققه العداء شيروبن باعتباره ثالث أفضل عداء في تاريخ مسابقة نصف الماراثون والتي تعتبر أحد أقوى السباقات على مستوى ألعاب القوى وتتطلب قدرة بدنية وقوة تحمل هائلة، فأن يكون هناك عداء بحريني هو الأفضل عالمياً بهذا الموسم وثالث أفضل عداء على مر التاريخ فإنه أمر يبعث على الفخر والاعتزاز ويجسد ما وصلت إليه رياضة ألعاب القوى من تطور كبير ومكانة بارزة، ونفتخر كثيراً بسجل جميع عدائينا المرصع بالإنجازات والأرقام العالمية المتميزة".

وأشار سموه إلى أن العداء شيروبن سجل اسمه كواحد من أفضل العدائين في المسافات الطويلة ليعول عليه الاتحاد كثيراً في تحقيق نتائج إيجابية في المستقبل تعزز المسيرة الرائعة لألعاب القوى وسجلها الحافل بالإنجازات اللامعة، حيث يتطلع الاتحاد لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة له ليكون قادراً على تشريف المملكة في شتى المحافل الخارجية القادمة.

وتمنى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للعداء شيروبن كل التوفيق والنجاح في الاستحقاقات القادمة مطالباً إياه بالجد والمثابرة والعمل على تحقيق مستويات أفضل لمواصلة مسيرة النجاحات والإنجازات التي تحققها ألعاب القوى على كافة المستويات.

فيما أكد نائب رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، مدير المنتخبات الوطنية محمد عبداللطيف بن جلال بأنه تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة فإن لجنة المنتخبات الوطنية ستقوم بإعداد خطة متكاملة لإعداد العداء ابراهام شيروبن وتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة له من معسكرات تدريبية والمشاركة في الملتقيات الدولية بغية إعداده بالصورة اللائقة لكافة المشاركات القادمة ومن أبرزها آسيا إندونيسيا 2018 وأولمبياد طوكيو 2020.

وأضاف "سنقوم بوضع برنامج فني للعداء شيروبن لكونه أحد أبرز العدائين الذين فرضوا نفسهم بفضل ما حققه من أرقام متميزة كان آخرها في ملتقى كوبنهاجن الدولي جعلت منه أحد افضل العدائين في سباق نصف ماراثون وهو ما يفرض علينا مضاعفة الدعم لهذا العداء الواعد تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة والذي لا يدخر جهداً في مساندة ودعم جميع العدائين بلا استثناء".

يذكر أن العداء ابراهام شيروين حقق المركز الثامن في سباق 10 آلاف متر للرجال بدورة الألعاب الأولمبية الأخيرة التي أقيمت بمدينة ريودي جانيرو البرازيلية "ريو 2016". كما أحرز المركز الـ12 بذات السابق في بطولة العالم لألعاب القوى التي أقيمت مؤخراً في لندن، وهو مقبل على المشاركة في بطولة العالم لنصف ماراثون التي ستقام العمل المقبل في إسبانيا 2018 ودورة الألعاب الآسيوية التي ستقام بإندونيسيا 2018، ويعول عليه الاتحاد لتحقيق نتائج إيجابية لما يتمتع به من قدرات بدنية وفنية متميزة.