يشارك اتحاد غرف دول مجلس التعاون في المؤتمر العاشر لغرف التجارة العالمي، كونجرس الغرف، في مدينة سيدني الأسترالية من 19 إلى 21 سبتمبر، بتنظيم من اتحاد الغرف العالمي وغرفة التجارة الدولية بالاشتراك مع غرفة سيدني للأعمال.

وأشار الأمين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون عبدالرحيم نقي إلى أهمية هذا المؤتمر من الجانب التجاري بين الدول من حيث مساهمته في انسياب البضائع والمبادلات التجارية بين دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها، مؤكداً أن المؤتمر فرصة لأصحاب الأعمال من مختلف أنحاء العالم لتبادل الأفكار والابتكارات، كما يتيح إمكانية تطوير الشبكات بين الغرف والاستفادة المتبادلة من خبراتها، وبحث القضايا الملحة التي تواجه مجتمع الأعمال الدولي، ولتعزيز جهود التواصل بين غرف التجارة والاستفادة من خبراتها لصالح الأعمال والتجارة المستقبلية بينها.

وأضاف نقي كذلك أن أهمية المؤتمر أنه يعقد كل سنتين لأصحاب القرار في الغرف التجارية والصناعية والدولية التي تناقش وتبحث المواضيع ذات العلاقة بعمل الغرف التجارية وتشمل المسائل المتعلقة بالأعمال والنزاعات ودفتر الإدخال المؤقت والبنية التحتية ومستقبل المنشأ واكتشاف الفرص التجارية في آسيا ونماذج عمل غرف التجارة والاستدامة والسياحة والتنوع في بيئة العمل وسهولة الحصول على التمويل وريادة الأعمال .

ويقام معرض مصاحب على هامش المؤتمر الذي يشهد مشاركة 12 ألف غرفة تجارة من أكثر من 100 دولة في العالم للتعرف على عمل العديد من الجهات المشاركة.