قرر الاتحاد البحريني لكرة السلة تغريم نادي المحرق مبلغاً وقدره 2000 دينار وتوجيه إنذار شديد اللهجة للنادي عما بدر من جماهيره عبر تكرار ترديد هتافات عنصرية غير مسئولة تجاه محترف نادي المنامة في كأس السوبر ومحترف نادي الرفاع بالجولة الثانية من الدور التمهيدي لدوري زين البحرين لكرة السلة للرجال.

عقد مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة السلة اجتماعه السابع برئاسة سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة وذلك لمناقشة العديد من الأمور المهمة في جدول الأعمال واتخاذ القرارات اللازمة.

وأكد اتحاد السلة خلال اجتماعه على ضرورة التحلي بالمبادئ السامية للرياضة البحرينية وعدم الانجراف وراء مثل هذه التصرفات الدخيلة على المجتمع البحريني المعروف بتسامحه وانفتاحه الكبير على مختلف المكونات والأعراق والأديان.

كما شدد مجلس إدارة اتحاد السلة على عدم التهاون في التعامل مع هذه التصرفات، والاستعداد التام لاتخاذ أشد العقوبات الصارمة بحق من يمارسها متسلحاً باللوائح والقوانين المعتمدة لديه.

كما اعتمد مجلس الإدارة قرار ايقاف مدير فريق المحرق حسين الدرازي ثلاث مباريات وغرامة 50 ديناراً بحسب المادة 66 فقرة 8 من لائحة المسابقات وشؤون اللاعبين وذلك بسبب عدم صعوده للمنصة لاستلام الميدالية الفضية في كأس السوبر، إضافة إلى تعطيل فريقه في الصعود لاستلام ميداليات المركز الثاني في المباراة ذاتها.

كما وافق المجلس على منع المشجع عادل أحمد من دخول الصالات ثلاث مباريات لاستخدامه مكبر الصوت في مباراة ناديه بكأس السوبر مع المحرق بتوجيه ألفاظ غير لائقة تجاه الحكام وجمهور الخصم.

ووافق مجلس الإدارة خلال الاجتماع على إقامة دراسات المدربين المستجدين المحلية الأولى في الفترة ما بين 29 حتى 31 أكتوبر المقبل.

وتم بالإجتماع الاطلاع على بعض البنود الأخرى المدرجة على جدول الأعمال واتخاذ ما يلزم من قرارات.