عرض برنامج ET وثائق خاصة بالنجمة العالمية بريتني سبيرز. وفاجأ المتابعين بفاتورة تعود إلى العام 2016 وتصل إلى أكثر من 11 مليون دولار. وتبين أن جزءًا كبيراً من هذا المبلغ يرتبط بنفقات تجميلية.

وأظهرت الفاتورة أن الفنانة أنفقت 122 ألف دولار على التدليك والعناية بأظافرها.

كما كشفت أنها صففت شعرها وحصلت على خدمات المكياج في العام نفسه بمبلغ 24 ألف دولار.

وأشارت إلى أنها اشترت ملابس بقيمة 69 ألف دولار تقريباً.

يُذكر أن ثروة المغنية وصلت في نهاية العام 2016 إلى أكثر من 55.7 مليون دولار.

وقد حققت أغنيتها Oops I did it again وحدها 30 مليون دولار.

إلا أن هذه الثروة وضعت تحت وصاية والدها جايمي سبيرز ومحاميها آندرو وليت بعد الانهيار النفسي الذي تعرضت له النجمة في العام 2008.