حسن عبدالنبي:

قال وزير المواصلات، كمال أحمد، أن معرض البحرين الدولي للطيران خلال فترة وجيزة تمكن من بيع ما يقارب من 85% من المساحات المخصصة من الشاليهات للشركات العالمية.

وأضاف الوزير في تصريح للإعلاميين: "نظراً لرغبة الشركات الأجنبية المتوسطة والصغيرة الحجم المشاركة في المعرض وتوسعة أنشطتها في المنطقة تم مؤخراً توسعة صالة المعارض لمضاعفة المساحة المخصصة للعارضين الدوليين إلى 9 آلاف متر مربع، وتم تقسيم الصالة لاحتضان أكبر عدد من الشركات".

وأفاد الوزير بأن المعرض سيشهد مشاركة شركات عالمية كالأيرباص الأوروبية وشركة بوينغ الأمريكية، وغلف ستريم الأمريكية، بي إي سيستم البريطانية، لوكهيد مارتن، تالس الفرنسية ومجموعة ليناردوا الإيطالية وعدد من الشركات العملاقة الروسية والتركية والهندية، بالإضافة إلى شركات عديدة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و15% من المساحات المتبقية محجوزة من قبل عدد آخر من الشركات ونتطلع إلى استكمال بيعها بالكامل".

وأكد الوزير أنه يتم العمل حالياً للترويج على بيع مساحات مخصصة لكل دولة تمثل الشركات التابعة لها لتسهيل المشاركة وإعطائها المرونة في توزيعها فيما بينهم، حيث تم الاتفاق مع كل من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وجمهورية الهند وجمهورية السودان، بالإضافة إلى العمل مع كل من فرنسا وألمانيا والصين وروسيا والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لاستكمال استئجار المساحات المخصصة.

وأشار الوزير إلى أن المعرض القادم سيشهد تواجد أحدث الطائرات المدنية والعسكرية والمركبات الطائرة التي تشهد تطور سريع في عالم المواصلات خلال السنوات القادمة، وفرق استعراضات جوية عالمية جديدة لم تشارك في المعارض الماضية، بالإضافة إلى المؤتمرات المدنية على مستوي رؤساء الشركات، والعسكرية على مستوى رؤساء هيئة أركان سلاح الجو في دول العالم، ويتم إعداد برامج ترفيهية شيقة للكبار والصغار والعائلات على هامش فعاليات المعرض في المنطقة المخصصة لعامة الجمهور.

وتشير الأرقام إلى زيادة عدد المشاركين منذ عقد أول نسخة من معرض البحرين الدولي للطيران في عام 2010 والنمو المستمر الذي يشهده المعرض منذ ذاك الحين دليل على نجاحه وتحقيقه للأهداف المرجوة منه، حيث شهد المعرض الماضي بيع جميع الشاليهات وزادت مساحة صالة المعارض بنسبة 100% مقارنة بعام 2014 ، وبحسب التصريحات فإنه من المتوقع في معرض 2018 مضاعفة المساحة بنسبة 200% عن ما كان عليه. كما إنه لمعرض البحرين الدولي للطيران أهمية كبرى للاقتصاد البحريني وقطاع الطيران التي من المؤمل أن تشارك فيه عدة شركات عالمية وتثري مساهمتها في عرض أحدث منتجاتها من الطائرات والمعدات والأجهزة المساندة في مجال الملاحة الجوية والخدمات الأرضية وتأجير الطائرات الخاصة برجال الأعمال وكبار الشخصيات، منوهاً بأن معرض البحرين الدولي للطيران يشهد إقبالاً من قبل الشركات العالمية حيث تم بيع أكثر من 90% من المساحة المخصصة للشركات، ويعد معرض البحرين الدولي للطيران نموذجاً فريداً من نوعه من ناحية فكرة تنظيمة والخدمات الراقية والحوافز التي يقدمها للشركات المشاركة في جو من الرفاهية والخصوصية لا تتوفر في المعارض المشابهه الأخرى.