تلقى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء برقية تهنئة من رئيس المكتب السياسي بجمعية ميثاق العمل الوطني أحمد جمعة بمناسبة منح سموه درع التسامح والتنوع من قبل الاتحاد العالمي للسلام والمحبة "فوبال" هذا نصها :-

حضرة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

يسعدني يا صاحب السمو بكل فخر واعتزاز أن أتقدم باسمي وباسم أعضاء المكتب السياسي والأمانة العامة وجميع الأعضاء في جمعية ميثاق العمل الوطني بأسمى آيات التهاني والتبريكات القلبية وبكل الفخر والاعتزاز على ما حققته مملكتنا الغالية البحرين من سمعة عالمية ومكانة رائدة بين الدول في ضوء الإنجازات والمكاسب على أيديكم البيضاء التي أسهمت بكل تأكيد في أن تنال البحرين كل هذا الحضور العالمي بفضلكم، معبراً لسموكم حفظكم الله عن منتهى سعادتنا بالانجاز الوطني الرائع بمناسبة منح سموكم رعاكم الله درع الاتحاد الدولي للسلام والمحبة "فوبال" تكريماً لسموكم الكريم كشخصية عالمية لعبت دوراً بارزاً وفعالاً في مجال العمل الإنساني بما يحقق السلام والمحبة ويوثق العلاقات الإنسانية والتسامح على كافة الأصعدة بين دول وشعوب الأرض.

إن منح سموكم هذا الدرع العالمي لهو اعتراف بمكانة سموكم وإسهاماتكم الرائدة في إرساء دعائم النهضة الحديثة في مملكة البحرين بما يدعم السلام والتسامح ويجسد الروح الإنسانية بين الحضارات.

إننا يا صاحب السمو لنبارك لكم هذا الإنجاز الذي جسده احتفاء الاتحاد الدولي للسلام والمحبة كعلامة بارزة لمكانة سموكم وفخر لنا ولبلادنا الحبيبة بهذه المكانة العالية وشهادة كونية نتعز ونفتخر بها.

في الختام أسأل المولى عز وجل التوفيق والسداد لسموكم وأن يحفظكم ذخراً لهذا البلد وشعبه نحو مزيد من البناء وأن يمدكم بموفور الصحة والسعادة.