أعلن الاتحاد البحريني للكرة الطائرة إن 16 حكماً دولياً، و28 حكماً مستجداً بينهم 13 فتاة، جاهزون لإنجاح الموسم الرياضي 2017-2018.

وأكد عضو مجلس إدارة الاتحاد البحريني للكرة الطائرة، رئيس لجنة الحكام راشد جابر على حرص جميع الحكام في إنجاح الموسم وإخراج جميع المسابقات بالصورة اللائقة والمتميزة والتي تعكس الكفاءة التي يتحلى بها الحكم البحريني، مشيداً بما يحظى به الحكام من دعم ومساندة من قبل رئيس الاتحاد الشيخ علي بن محمد آل خليفة.

وشدد جابر على حرص لجنة الحكام في تسيير جميع شؤون الحكام على أكمل وجه من خلال تعيين الحكم المناسب في المكان المناسب والعمل على دعم الحكام لنيل الشارة الدولية وباقي الدرجات لتعزيز قاعدة الحكام في المملكة والعمل على تواجد الحكام البحرينيين في مختلف المشاركات الخارجية، مشيراً إلى جاهزية لجنة الحكام لإدارة جميع مسابقات الموسم الجاري.

16 حكماً دولياً

وقال جابر إن هناك 16 حكماً دولياً معتمداً سيديرون منافسات الموسم الرياضي الحالي وهم أحمد القيم، جعفر إبراهيم، حسين الكعبي، محمد منصور، علي عبدالحميد، جعفر المعلم، سامي سويد، جعفر محسن، منير مكي، خالد الشوملي، عبدالله حبيب، عباس عبدالرضا، سيد جعفر حسين، محمد عباس، علي كاظم، أحمد عبدالعال، فيما استكمل الحكمان محمد خاتم وسيد محمد كاظم متطلبات نيل الشارة الدولية بعد مشاركتهما في بطولة الأندية العربية التي استضافتها المملكة خلال شهر فبراير الماضي وهما بانتظار الاعتماد الرسمي من قبل الاتحاد الدولي وتسلم الشارة الدولية.

وأضاف أن لجنة الحكام لديها مرشحان دوليان وهما أحمد يوسف وعلي مكي، حيث تركز اللجنة حالياً على دعمهما لاستكمال متطلبات نيل الشارة الدولية من خلال المشاركة في الدراسات الدولية وإدارة بعض البطولات المعتمدة لنيل الشارة الدولية ومن أبرزها النسخة القادمة لبطولة الأندية العربية والتي ستقام بالأردن بشهر فبراير المقبل 2018.

وكشف جابر عن وجود حكم درجة أولى واحد وهم الحكم عبدالله ناصر وثلاثة حكام من الدرجة الثانية وهم أحمد السماهيجي، عيسى عبدالله، جاسم محمد، بينما هناك 28 حكماً مستجداً من بينهم 13 حكمة يديرون جميعهم منافسات دوري الصغار وتسند إليهم إدارة المباريات ومراقبة الخطوط وهناك حكام مستجدون قدامى تسند إليهم إدارة مباريات دوري الأشبال، فيما يدير دوري الناشئين والشباب والرجال خليط من حكام دوري الدرجة الثانية والأولى والدوليين، حيث يشارك حكام الدرجة الثانية والأولى كحكم ثانٍ.

وأشار جابر بأن الحكمين الدوليان جعفر إبراهيم وسامي سويد هما الوحيدان المعتمدان في تصنيف الاتحاد الدولي للكرة الطائرة، حيث يصنف إبراهيم من ضمن الفئة (A) وسامي سويد من الفئة (B) معربا عن فخره واعتزازه بالكفاءات التحكيمية الوطنية وما حققه الحكمان إبراهيم وسويد على المستوى الدولي، الأمر الذي يعكس المكانة الرفيعة التي وصل إليها الحكم البحريني ليكون خير سفير لبلاده بمختلف المحافل الخارجية.

محاسبة الحكام

وأوضح جابر بأن لجنة الحكام تقوم بعقد اجتماعات دورية، وبالأخص بعد المباريات التي تحدث فيها أخطاء تحكيمية حيث تتم مناقشة الحكم وشرح الأخطاء التي وقع فيها ويتم استعراض الحالة وتفسيرها بالقانون.

وأضاف "يعتقد الجميع بأن الحكم هو بمنأى عن المحاسبة، ولكن هناك عقوبات تفرض على الحكام لا يتم الإعلان عنها مثل الإنذار الشفهي والإنذار الكتابي والإيقاف وهناك جزاءات أخرى تفرض على الحكام في حال التأخر أو عدم الحضور وما شابه ذلك..".

تعاون الأندية

وأكد جابر على أهمية تعاون الأجهزة الفنية والإدارية في الأندية المحلية مع الحكام لإنجاح جميع المسابقات، مشيراً إلى ضرورة استيعاب الإداريين والمدربين للقانون، الأمر الذي سيحد من كثرة الاحتجاجات والاعتراضات على قرارات الحكام، مثمناً تعاون الأندية في هذا الجانب، كما شكر الحكام على الجهود التي يبذلونها في سبيل إنجاح المسابقات وحرصهم المتواصل على تطوير قدراتهم.